Turkish Arabic
 
2019-11-11   Arkad‏‎na gِnder
1232 (430)


تغيير الدستور لا تعديله


عباس احمد

في خضم الاحتجاجات والتظاهرات التي عمت مدنا عديدة في وسط وجنوب العراق تعالت بعض الاصوات الداعية الى تعديل بعض مواد وفقرات الدستور كخطوة ضمن خطوات عديدة تحت مسميات شتى ابرزها الاستجابة لمطاليب جماهير المتظاهرين .
يعرف العراقيون جميعا من اول يوم سواء من وافق على الدستور او من رفضه , ان الدستور الذي تم تمريره زورا وبهتانا عبر استفتاء هزيل اطلقوا عليه اسم " الشعبي " في سنة 2005 استجابة لرغبات بعض الكتل السياسية التي كانت وما زالت تجد الاستفادة القصوى من تطبيق هذا الدستور الاعرج او بعض بنوده , بالاضافة الى ان نسبة كبيرة من الشعب وبعض القوى الوطنية والذين صوتوا بكلمة( لا ) للدستور كانوا يعرفون حق المعرفة بان هذا الدستور لم يكن هو الدستور الذي حلموا به .
ان الدستور الحالي لم يكن يوما دستورا يضمن حقوق الشعب الحقيقية , او يبين للعيان تفاصيل علاقة الدولة بالشعب او دستورا ينظر الى جميع ابناء الوطن العراقي بعين واحدة .
لكن ابناء الشعب العراقي وجدوا دستورا يفضل احدهم على الاخر . ودستورا لا يضمن سلطة الدولة المركزية على كامل التراب العراقي ويسمح لطرف ما ان يغرف المكتسبات وخيرات العراق في الوقت الذي يحد ويقلل من سلطة الدولة , وان الذين يتشدقون بان الموافقة الشعبية تمت على الدستور يعرفون جيدا وقبل الاخرين كيف تمت هذه الموافقة المزورة .
لقد صرح الكثيرون وبعضهم ممن اشرفوا وكانوا ضمن لجنة كتابة الدستور الحالي بانه دستور قد كتبت فقراته على عجل واضيفت لها موادا وبنودا عديدة لارضاء بعض الاطراف .
ليعلم الجميع بان هذا الدستور يحتاج الى تغيير جذري وليس تعديلا بسيطا يداوي بعض الجروح البسيطة ويهمل الجرح الاكبر للوطن والمواطن , وعلى الذي يتشدق بالدستور كلما دعت حاجة مصالحه عليه ان يعرف بان دساتيرعديدة في العالم قد شهدت تغييرات بالكامل كي تصل بنودها الى ما هي عليها الان , واكبر مثال على ذلك الدستور الامريكي الذي لم يكتب تحت الاحتلال كدستورنا الحالي .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - ستة عقود وأكثر بسنتين من السنوات العجاف مجزرة كركوك شاهد على التاريخ
2 - قصة قصيرة - الام
3 - اهداف سامية من اجل المجموع
4 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي
5 - الرحيل
6 - الشهيد القدوة نجدت قوجاق في الذكرى 41 ليوم الشهيد التركماني
7 - لمناسبة الذكرى الحادية والاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني
8 - ضربات الجائحة للاقتصاد
9 - الفساد ينخر جسد الوطن
10 - العدالة في المجتمع الانساني
11 - صندوق ابي الخشبي
12 - قراءة مبكرة لانتخابات قادمة
13 - الشعور الوطني والقومي الصادق
14 - المصلحة العامة والشخصية
15 - الانسان والانتماء للارض
16 - حرية الرأي تنتهي بالإعتداء على الآخرين .. دفاعا عن النبي
17 - التركمان ووحدة الخطاب السياسي
18 - العودة الى المساجد عودة الى الحياة من جديد
19 - البحث عن الديمقراطية
20 - الدكتور يلدرم شاهد على التاريخ
21 - الحياة في زمن الكرونا
22 - لماذا ارتفعت وتيرة الاصابة بكرونا في كركوك
23 - عجينة التراب والدم
24 - من تداعيات كرونا ومنع التجوال .. العنف الأسري
25 - كلمات عن قاياجي بعد تسعة اعوام على رحيله
26 - حكومة جديدة
27 - الممتلكات العامة من يحميها
28 - الاستحقاق القومي التركماني في 2020 .. والحقوق الثقافية سنة 1970
29 - لمناسلة الذكرى الاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني أبطال عظام كنجوم لامعة تتلألأ في سماء التركمان
30 - اسباب ازمة السكن في العراق
>>التالي >>