Turkish Arabic
 
2019-10-27   Arkad‏‎na gِnder
135 (42)


الشباب عنوان الروح القومية


جنكيز عباس

لا شك ان مستقبل اي شعب يعتمد على الشريحة الشبابية الواعية التي تبذل كل شيء من الغالي والنفيس من اجل الدفاع عن القضية العادلة للشعب والحفاظ على وجوده القومي واستحصال كافة الحقوق السياسية والادارية لجميع شرائح الشعب .
ولا شك ايضا ان الانسان التركماني قدم الكثير من التضحيات على مذبح حريته من قبل سنة 2003 بعقود كثيرة , حيث ضحى الانسان التركماني بالدماء وضحوا باجسادهم وذاقوا ويل الاعتقالات ومرارة المكوث في السجون والزنزانات الانفرادية , لكن صبرهم على الالام وتحملهم العذاب وجلدهم كان بسبب ما يمتلكونه من روح المثابرة والاخلاص في العمل والايمان بالقضية العادلة , وكذلك رفض الخنوع للظالم وعدم تقبل القرارات السياسية المجحفة ورفض القوانين الظالمة والجائرة والوقوف بوجه سياسات التطهير العرقي والصهر في بوتقة الاخرين الذي تعرض له التركمان قبل الاحتلال واستمر المسلسل لما بعد سنة 2003 وما يزال مستمرا الى يومنا هذا .
ان قاطرة الحركة التركمانية كانت وما تزال هي شريحة الشباب التركماني القومي الواعي المثقف , وان ديمومة سير القاطرة على السكة الصحيحة لا تتحقق دون مشاركة الجميع وخاصة اهل الفكر واصحاب الاقلام النيرة والشريحة الشبابية التركمانية .
لقد كانت الدماء التي سالت في خمسينيات القرن الماضي وما قبلها وما بعدها الا عنوانا للروح القومية التي امتلكها التركمان وارتوى منها الشباب , لذا فان على الشباب التركماني اخذ دورهم وان يجعلوا من تضحيات القادة الاوائل والرواد نصب لعينهم خلال اداء عملهم القومي وان يكونوا يدا واحدة نحو الاتحاد الوحدة على طريق انتزاع كافة الحقوق المشروعة للشعب التركماني والدفاع عن قضيته العادلة ووجوده القومي



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جنكيز عباس

1 - الى متى ؟!!!
2 - الشباب ونعم السفراء للشعب التركماني
3 - أراء في مشروع الدستور الكردي
4 - مشاركة الجماهير التركمانية مع فاجعة تازة خورماتو
5 - أهلا بالأمس