Turkish Arabic
 
2019-08-27   Arkad‏‎na gِnder
644 (283)


حين يحب الانسان سعادة الاخرين ... أحسان نموذجاً


جمهور كركوكلي

قبل ثلاث سنوات كانت حديقة المصلى التي تتوسط دوّار ( فلكة ) منطقة المصلى بقلب مدينة كركوك ، تعاني الوحشة والوحدة،وتشكو الظمأ والأهمال، بعد ان ذبلت اشجارها وجفّت سواقيها،وشحّت مياهها، وغادرها اطيارها ، كان المنظر يومذاك مؤلماً ويُدمي قلب كلِ من أحبَّ تلك الفسحة الخضراء التي أُنشأت في عهد رئيس بلدية كركوك الأسبق شامل اليعقوبي ، والتي كانت يوما ما ملاذ اهل المنطقة وملتقاهم في ساعات الأستراحة واوقات الفراغ ، وظلت حالة الشحوب تلقي بظلالها الداكنة على الحديقة وتحيل نضارتها الى نضوبٍ وذبول ، الّا أن قيّضت الاقدار لها، من يراعيها ويحيطها بالحب والأهتمام والحنان، فحولها في غضون أسابيع معدودة الى واحةٍ غناّء ، وفسحة خضراء تزهو بالورود والرياحين وتكتظ بالرواد رجالاً ونساءاً صغاراً وكباراً ،والفضل يرجع في ذلك الى عاشق المصلى ( أحسان ) هكذا يسميه أهل المنطقة ، فهذا الشاب الطيب، تطوع بدافع شخصي وبرغبة ذاتية ، الى إعادة الحديقة الى سابق عهدها، وغابر مجدها ، فزرع فيها الأشجار والورود ، وشّق سواقيها من جديد، وصبغ اسيجتها ، وزيّن نافورتها المائية بالمصابيح والاضواء ، فحولها من أرض يباب ، الى جنينة تعج بالحياة والأمل ..
فمرحى بالشاب الغيور المحب للخير وللارض وللانسان ( أحسان ) ...
ومرحى لقلبه المفعم بالخير والحب ..
وياليت بيننا اليوم الكثير ممن يشبه ( أحسان ) في حبه للأرض وحبه للخير ولاسعاد الناس ، فأن من اسعد السعادة ان يكون المرء مصدر سعادة للاخرين ، مثلما يقول المثل الصيني :
من يريد السعادة لمدة ساعة، فليأخذ قيلولة.
من يريد السعادة لمدة يوم، فليذهب للصيد.
من يريد السعادة لمدة عام، فليرث ثروة.
من يريد السعادة طوال حياته، فليساعد الآخرين ..


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - الحب السيبراني والحب العذري...
2 - باجة كركوك .... سيدة موائد الشتاء
3 - العندليب الحزين فخر الدين اركيج .. في ذكرى وفاته التاسعة عشرة
4 - في زمن كورونا .. موتٌ بلا مُشيّعين
5 - العيد في ظل جائحة كورونا ...
6 - رمضان في ظل كورونا ... جوامع مؤصدة ، وطقوس مؤجّلة
7 - زمن الحظر وفيروس كورونا ... رُبّ ضارةٍ نافعة
8 - الكرنتينة من الطاعون الى كورونا المستجد ...
9 - مقهى المصلى بثوبه القشيب ....
10 - قاريء القران كيلان قصاب اوغلو ... وريث المدرسة الكركوكلية في التلاوة.
11 - في يوم الشهيد التركماني ... تتجّدد الذكرى وتُسنبط الدروس
12 - إنقضى عام .. وأقبل عام ...
13 - شب عروس .... ليلة اللقاء العظيم ....
14 - نداءات باعة السوق بين سجع الأمس وزعيق اليوم ...
15 - الشاعر المظلوم عثمان مظلوم ... شعر بنكهة الألم
16 - دمعةُ سالت على حاشية كتابٍ قديم ..
17 - شكرا ايتها الساحرة المستديرة ...
18 - في رحاب هجري ده ده
19 - دللي سبيح .... جنون من نوع اخر
20 - شركة فضولي للطباعة والنشر ..تكامل مهني متميز... وصرح ثقافي بارز
21 - فاتنة قلعة كركوك ( مادلين ) المقتولة ظلماً ....
22 - قار ياغدي ومادلين .. قصص تراجيدية أنتهت بالموت
23 - مع قرب بدء العام الدراسي الجديد: إدارات المدارس التركمانية تفتح أبوابها لتسجيل التلاميذ الجدد
24 - 50 عاماً على هبوط الأنسان على القمر: كركوك.. ورحلة ابولو 11
25 - في 7 تموز 1970 دماء على سفح القلعة ....
26 - أوقفوا هواة الكلام الهابط واللحن الرخيص ...
27 - احتراما لمشاعر الاخرين لا تنشروا صور موائدكم على الملأ
28 - مائدة الإفطار عند بعض الصائمين ...
29 - أيقونة المسرح التركماني ... تنبل عباس
30 - بنت الحتّة .. فتاة أحلام مشاهدي تلفزيون كركوك
>>التالي >>