Turkish Arabic
 
2019-07-01   Arkad‏‎na gِnder
69 (42)


الهيأة ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ العليا للتركمان ﺗﺠﺘﻤﻊ ﻭﺗﺒﺤﺚ ﻣﻠﻔﻲ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﻭﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ



الارشيف
بــــيـــا ن

ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﺍﻟﻬﻴئة ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﻟﻴﻠﺔ الاحد ٣٠ / ٦ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻭﺑﺤﻀﻮﺭ ﺍﻛﺜﺮﻳﺔ ﺍﻋﻀﺎﺋﻬﺎ، ﻭﺑﺤﺜﺖ ﻣﻠﻔﻲ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﻭﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ، ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻗﺪﻡ ﻣﻤﺜل ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﺔ ﻻﻳﺠﺎﺩ ﺣﻠﻮﻝ ﻟﻜﺮﻛﻮﻙ ﺷﺮﺣﺎ ﻣﺨﺘﺼﺮﺍ ﻣﻮﺿﺤﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻻﻣﻨﻲ ﻭﺍﻻﺩﺍﺭﻱ ﻣﻦ ﺍﻫﻢ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﻓﻲ ﻛﺮﻛﻮﻙ واستغرب اعضاء الهيئة التنسيقية من اصرار ﺍﻟﻜﺮﺩ على اﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﺔ ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺑﺪﻻ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻣﻨﻴﺔ ﺍﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﻫﻨﺎ ﺗﻌﻠﻦ ﺍﻟﻬﻴﺄﺓ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﺑﺎﻥ ﻣﺆﺍﻣﺮﺓ ﺗﺤﻮﻡ ﺣﻮﻝ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺍﺻﺮﺍﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺰﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﻦ ﻟﻌﻮﺩﺓ ﺍﻟﺒﻴﺸﻤﺮﻛﺔ ﻭﺍﻻﺳﺎﻳﺶ ﺍﻟﻴﻬﺎ ، ﻫﻨﺎ ﺗﺆﻛﺪ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻣﻮﺍﻓﻘﺘﻬﺎ ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺑﺸﺮﻁ ﺍﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﺤﺸﺪ وتؤكد الهيئة التنسيقية العليا للتركمان على توافق جميع الاحزاب والقوى السياسية التركمانية رفض عودت البيشمركة والاسايش الى كركوك وضرورة انسحاب البيشمركة والاسايش الى خارج الحدود الادارية لمحافظة كركوك ، واكدت على رفض عودت عقارب الساعة الى الوراء وان القوات الامنية الاتحادية كفيلة بالحفاظ على الملف الامني وتؤكد على ضرورة زيادة التعزيزات الامنية والعسكرية. ﺍﻣﺎ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻛﺮﻛﻮﻙ ، ﻓﺎﻥ الهيئة التنسيقية العليا للتركمان ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﻴﺎ ﻟﻐﺎﻳﺔ ﺍﻧﺘﺨﺎﺏ ﻣﺠﺎلس ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ، ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﻃﺎﻟﺒﺖ الهيئة التنسيقية العليا للتركمان ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﺑﻤﺎﺩﺓ ﺗﺮﺍﻋﻲ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ وتمنع التزوير، ﻭﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺳﺠﻞ ﺍﻟﻨﺎﺧﺒﻴﻦ ﻭﺗﺪﻗﻴﻘﻬﺎ ﻭﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ﻭﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻮﺍﻓﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﺩﻭﻥ ﻫﻴﻤﻨﺔ ﺍﺣﺪ ﻭﺑﻨﻮﺩ ﺍﺧﺮﻯ ﺗﺼﺐ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻻﺗﺠﺎﻩ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻠﺔ ﺍﻛﺪﺕ الهيئة التنسيقية العليا للتركمان ﻧﻔﺎﺫ ﺻﺒﺮﻫﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻤﺎﻃﻠﺔ ﻭﺍﻟﺨﺪﺍﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺿﺪ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻋﺎﺩﻝ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻬﺪﻱ واكدت الهيئة التنسيقية العليا للتركمان على ﺍﻟﻮﻋﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﻄﻌﺘﻪ ﺩﻭﻟﺘﻪ ﻭﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻤﺆﺛﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﺭﺿﺎء ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﺳﻮﺍء ﺑﺎﺳﺘﺌﺰﺍﺭ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻭ ﻣﻨﺼﺐ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﻫﻴﺌﺘﻴﻦ ﻣﺴﺘﻘﻠﺘﻴﻦ ﻭ ١٠% من ﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ، ﻣﻌﺎﺗﺒﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﻭﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ، ﻣﺘﺴﺎﺋﻠﺔ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻋﺪﻡ ﺗﻜﻠﻴﻒ ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻤﻨﺼﺐ ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ، ﻣﻌﻠﻨﺔ ﺍﻧﺰﻋﺎﺟﻬﺎ ﻭﺃﻟﻤﻬﺎ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻤﺎﻃﻠﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺆﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﻗﺮﺍﺭ ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﻲ ﻻ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﺩﻭﻟﺘﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻻ ﻧﺘﻤﻨﺎﻩ. ﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻋﺘﺒﺮت الهيئة التنسيقية العليا للتركمان ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻭالتاكيد على استمرار ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ لما لها تاثير ايجابي لتحقيق مطالب شعبنا وحصوله علىﺣﻘﻮقه ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻭﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﺸﺎﻃﺎﺕ الهيئة التنسيقية العليا للتركمان ﻟﺘﺸﻤﻞ ﻛﻞ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺸﺨﻮﺹ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻧﻴﺔ الفاعلة والمؤثرة ، ﻻﻥ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪﺓ ﺗﺒﻌﺚ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻻﻣﻞ ﻭﺍﻟﻄﻤﻮﺡ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﻭﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺸﺒﺚ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ ﻣﺨﺘﻠﻔﻴﻦ .
الهيئة التنسيقية العليا للتركمان 1 تموز 219



Arkad‏‎na gِnder