Turkish Arabic
 
2019-04-23   Arkad‏‎na gِnder
101 (77)


الذكرى الرابعة والعشرون لتأسيس الجبهة التركمانية العراقية...


محمد شيخلر


لقد شهدت الساحة السياسية التركمانية نقلة نوعية منذ تأسيس الجبهة التركمانية العراقية في 24 نيسان عام 1995 حيث كانت صرحا في مطالبتها بحقوق الشعب التركماني في كل المحافل المحلية والإقليمية والدولية.
ان الجبهة التركمانية العراقية قدمت الكثير من الشهداء منذ تأسيسها والى يومنا هذا ومازالت تقارع قوى الشر والاستكبار وان العدو يعي ويعرف مدى حجم وامتداد هذا الحزب المناضل و يصر على عداوتها ولكن الجبهة التركمانية العراقية لاتنحني وستستمر بمسيرتها النضالية في الدفاع عن حقوق الشعب التركماني .
أن إعلان تأسيس الجبهة التركمانية العراقية في نيسان عام ١٩٩٥ كان ثمرة جهود ونضال التنظيمات السرية القومية والحركات السياسية القومية منذ عشرينيات القرن الماضي.
وان الجبهة التركمانية العراقية ممثلة لإرادة الشعب التركماني قد ناضلت بجد لانتزاع الحقوق الشرعية للتركمان. وان هذه المناسبة هي أهم وابرز محطة نضالية في مسيرة شعبنا التركماني في العراق من أجل رفع الظلم والقهر عنه واخذ الحقوق القومية المشروعة.
ويوم ٢٤ من نيسان هي ذكرى تأسيس الجبهة التركمانية العراقية ونحتفل بهذا اليوم كل عام بكل فخر واعتزاز ونثمن النضال والفكر والأهداف التي جسدت الطموح والمبتغى لجماهيرنا التركمانية في كافة بقاع توركمن ايلي الحبيبة .
ومن هنا نتوجه بالتحية الى المناضلين من أبناء شعبنا الذين اسسوا ولعبوا دورا بارزاً في تأسيس هذا التنظيم الرائد .. اذ تشكل الجبهة التركمانية العراقية نقطة تحول ومنعطف سياسي بارز في مسيرة نضال الشعب التركماني حيث التفتت جماهيرها الغفيرة حولها وتوسعت قاعدتها التنظيمية والجماهيرية حتى شملت كل مناطق توركمن ايلي.
واليوم نحيي ذكرى الرابعة والعشرين لتاسيس جبهتنا المناضلة ، والتي جعلت من اولوياتها حب الوطن بالدرجة الاولى وغرزت ذلك في نفوسنا وتمسك بهويتنا القومية رغم كل الضغوطات والتهديدات التي واجهناها وما زلنا نواجهها إلى يومنا هذا .
أتقدم بهذه المناسبة العطرة باطيب التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الحكيمة والى جميع الأخوة والاخوات من قيادات الجبهة وكوادرها منذ تأسيسها وحتى الآن.. تحية عز وافتخار لأرواح الشهداء الأبطال.



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد شيخلر

1 - شهداؤنا هم عنوان للتضحية ومثال للكفاح...
2 - بدمائكم الطاهرة رويتم الارض وأنبَتم الأنتصار
3 - ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية...
4 - طاقات الشباب والمستقبل ..