Turkish Arabic
 
2019-04-04   Arkad‏‎na gِnder
941 (192)


عند باب العزاء


عباس احمد





كل قتيل على الارض
كل شهيد على الارض
كان ببارود الحقد
والماسي
كان بسيف المعاصي
كان بخنجر الخيانة
ويا لها من خيانة
كلمة اعجز عن نطقها
شعور صعب جدا
تجارب عشتها
خيانات رايتها
يا للهول كم هي مؤلمة ؟
ليال مظلمة
قلوب تخون ودادي
خنجر مسموم
يمزق فؤادي
لا زلت اعيش بؤسا
ليس يغسله
دمع ولا ندم
توارت عني
بهجة الدنيا
وانوار الطريق
رفسات غريق
فما ادري بمن اثق
ان مال القريب عنك
اقبح مما يفعل السارق
ومما يسلبك اللصوص
يا ترى
هل تنفع القفازات
البيضاء
في طعنات ناعمة
تخفي الدماء
وتستر الوجع
والم يسري
يمزق الاحشاء
فقد كتب الاولون
الغدر يغتال الوفاء
ويذبح الاخلاص
وتختلط الاسماء
وتبهت الالوان الزرقاء
ويعجز الطبيب
عن وصف الدواء
وتنصب سرادق العزاء
وتموت في قلبي
بقايا وفاء
واكتب قصائد رثاء
وتزمجر الغيوم
ويموت الغول والعنقاء
وتسقط السماء
وعيونا تبكي دماء
ووداع
ووداع
ونصافحكم عند باب العزاء
فغدا حين تنشف دموعي
لا تتجمعوا عند باب بيتي
لا ترفعوني
لا تنزلوني
وحسبي
حين اغمض قلبي
حين اغمض عيني
اتركوني
اتركوني
فحين تعودون
لن تجدوني
لن تجدوني
قد اكون اغفر زلات
لكن
ابدا
ابدا
لن اغفر لكم
بيع القضية

تركيا – يالوفا
29 \ كانون الاول \ 2018



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

31 - في ذكرى رحيل نجم من نجوم التركمان اللامعة - مولود طه قاياجي – الأستاذ والإنسان القومي والقدوة الصالحة
32 - شرارات من وراء التلال
33 - في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال
34 - رسالة الى بابا نوئيل من اطفال مدينتي
35 - من هو فخر الدين باشا ..نمر الصحراء
36 - الصبر والاستقامة طريق نحو الحرية
37 - جسدي سارية للراية الزرقاء
38 - التركمان والحفاظ على المبادئ السامية
39 - كل الطرق تؤدي الى وطني
40 - قرمزية النار الازلية
41 - رايتي مدينتي
42 - الاحزاب تأكل رجالها الحلقة ( 2 )
43 - بعد التعدلات الدستورية في تركيا :نحوعلاقات متينة ومتطورة مع العراق والعالم
44 - في الذكرى السادسة والعشرين لمذبحة التون كوبري سيبقى التركمان مرفوعي الهامات واصحاب حق
45 - بعض ملامح التربية القومية
46 - ذكرى قاياجي ... نقطة وفاء
47 - لو كان العمر بيدي ... لاهديته لامي
48 - من وحي مبادئ الميثاق التركماني
49 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 وديمقراطية 2017
50 - 16 كانون الثاني يوم الشهيد التركماني..التركمان شعب خلقوا للرفعة والعزة والكرامة
51 - رباه .... اقف على بابك
52 - رثاء الى روح المرحوم الصديق العزيز احسان حميد ده ميرجي
53 - الاحزاب تأكل رجالها الحلقة ( 1 )
54 - ومضى بي قطار العمر يا امي
55 - الاسد والغزالة
56 - مجزرة 14 تموز, شاهد عيان و تساءلت والدتي بدمها و دموعها
57 - ولادة الصحافة العراقية من رحم الصحافة التركمانية
58 - أمل ويأس
59 - استعادة جزء من التاريخ
60 - الخروقات الامنية
>>التالي >> <<السابق <<