Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
التجــدد في التغــــيير (59)
عباس احمد
عند باب العزاء (247)
جمهور كركوكلي
احتدام الصراع بين الطربوش والسدارة في كركوك (67)
جمعية طلبة وشباب تركمان العراق
شهداء مجزرة التون كوبري وتازة خورماتو ٢٨ آذار ١٩٩١ رمز قضيتنا التركمانية المقدسة (61)
عمر حسين بك اوغلو
رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان (72)
1 - 5

اخبار اخرى
أرشد الصالحي،يهنئ الصحفيين والإعلاميين التركمان لمناسبة الأعلان عن تأسيس جمعيتهم،
(2019-04-15)
الصالحي يهدد الحكومة في عدم الاستماع لمطالب التركمان
(2019-04-15)
ژاله النفطچي تحضر فعاليات ملتقى القلعة الدولي الأول لفن الخط العربي والزخرفة
(2019-04-15)
الصحفيون والاعلاميون التركمان يعلنون تأسيس (جمعية الاعلاميين والصحفيين التركمان)
(2019-04-15)
مجلس عشائر واعيان تركمان العراق يناقش الاستعدادات لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة ...
(2019-04-13)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2019-03-29   Arkad‏‎na gِnder
62 (56)


شهداء مجزرة التون كوبري وتازة خورماتو ٢٨ آذار ١٩٩١ رمز قضيتنا التركمانية المقدسة


جمعية طلبة وشباب تركمان العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُونَ

بتاريخ ٢٨ آذار ١٩٩١ وفي غرة شهر رمضان المبارك أقدم جلاوزة النظام البائد على إعتقال عدد من الأبرياء وبشكل عشوائي ونشر الرعب بين الأهالي في ناحيتي التون كوبري وتازة خورماتو التركمانية وتم اكتشاف جثثهم لاحقاً في أماكن مختلفة وخصوصاً في قاطع الدبس وتبدو عليهم آثار التعذيب وقد أعدموا رميا بالرصاص بشكل جماعي

ان هذه الجريمة والمجزرة الأليمة بحق الشعب التركماني التي استهدفت كوكبة من الشباب والأطفال والشيوخ التركمان المدنيين في مشهد يندى لها جبين الإنسانية دون ذنب اقترفوه وانما لكونهم تركمان وحسب لاغير
أن الايادي المجرمة الملطخة بدماء هذه الكوكبة البريئة من التركمان في التون كوبري وتازة خورماتو وبعض المناطق التركمانية الاخرى في ٢٨ آذار من سنة ١٩٩١ هي نفس الايادي وبنفس الأفكار الشوفينية ترتكب مجازر جديدة بايادي إرهابية مجرمة باستهداف قوات التركمان ( الحشد التركماني) في قضاء الدبس والتي استشهدا فيها كوكبة من الابطال شباب التركمان الذين دافعوا عن أرض الوطن ووحدة العراق

إننا إذ نستنكر هذه المجزرة الأليمة وكل العمليات الإجرامية التي استهدفت وتستهدف أمتنا التركمانية نناشد شبابنا وشعبنا التركماني الأبي باتخاذ الحيطة والحذر من كل المخططات الإجرامية بحق أمتنا والوقوف صفا واحداً للمطالبة بالحقوق المشروعة
ونحن في جمعية طلبة وشباب تركمان العراق نعاهد شعبنا على المضي قدما في طريق الحق والمحافظة على جغرافية تركمن ايلي وسنبقى اوفياء لدماء الشهداء وسنواصل السير على دربهم حتى آخر قطره من دمنا
رحم الله شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناته

مراد عماد الدين توركمن
رئيس جمعية طلبة وشباب تركمان العراق



Arkad‏‎na gِnder