Turkish Arabic
 
2019-03-29   Arkad‏‎na gِnder
265 (138)


رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان


عمر حسين بك اوغلو

في الوقت الذي يحيي الشعب التركماني اليوم الذكرى ٢٨ على مرور مجزرتي التون كوبري وتازة خورماتو التركمانية والتي ارتكبت من قبل قوات الحرس الجمهوري للنظام الصدامي البائد بكل وحشية واجرام راحت ضحيتها اكثر من ١٠٠ مواطن تركماني بريئ من الشيوخ والرجال واطفال بعمر الورود لا ذنب لهم وذلك في ٢٨ اذار من عام ١٩٩١ .

بينما نترقب هذا اليوم الحزين والمفجع لعوائل الشهداء كنا نضن بان الحكومة العراقية ستستذكر شهدائنا وتصدر لهم على الاقل برقية استذكار اكراما لهم لكونهم شهداء في زمن الانتفاضة الشعبانية المباركة لكن وبكل اسف شديد لم يقل لهم احدا رحمكم الله ايها الشهداء.

وانا اراقب واتابع الموقع الرسمي لرئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح فلم اجد اي شيئ حول هذه المجزرة الاليمة او مواساة من قبل فخامة الرئيس فلماذا يا ترى لا نرى رئيس الدولة يواسي ابناء شعبه من القومية التركمانية بينما نراه يستذكر ويترحم على شهداء حلبجة وشهداء الطائفة الايزيدية وشهداء سبايكر وهم شهداء عراقيين من واجب الدولة استذكارهم لكن اين شهداء التركمان من ذلك الواجب ولماذا لا يستذكرهم الرئيس ويبقون في طي النسيان في كل مناسبة .

سيادة الرئيس ان كنت لا تعلم المجزرة الرهيبة فانها معروفة من قبل الجميع وان كنت لا تعلم بتاريخها فلك مستشارين اعلاميين واخرين بالعشرات كان واجبا عليهم تذكيرك بها وهل يعقل كهذه المناسبة الحزينة لابناء شعبك وبصفتكم رئيسا للجمهورية لا يكون لكم كلمة بحقهم وهم شهداء لا يختلفون عن شهداء حلبجة الذين قتلوا من بندقية واحدة للنظام الصدامي .

اننا كتركمان بدانا نرى ونحس بان رئاسة الجمهورية اصبحت فئوية وتراعي مكونات معينة من الشعب العراقي وتنسى المكونات الاخرى والرئيسية كالتركمان بدليل عدم استنكار شهداء مجزرة الحشد الشعبي التركماني ايضا قبل اقل من شهر عندما استشهدوا على ايدي تنظيم داعش الارهابي.

نعاتبك فخامة الرئيس وباسم كافة عوائل الشهداء وابنا شعبنا التركماني ونقول لكم قد نسيتمونا مجددا في ذكرى احياء شهداء التركمان لكن المولى عز وجل لن ينساهم من رحمته الواسعة .

لقد خدعنا مرة اخرى عندما سمعنا ان العراق سينهض من جديد متماسكا متوحدا لكن بالواقع بقيت خطابات وشعارات لا اكثر .

الرحمة والغفران لكم يا شهداء التون كوبري وتازة خورماتو التركمانية المنسيين حتى في يوم استذكاركم .








Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
2 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
3 - رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية
4 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
5 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
6 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
7 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
8 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
9 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
10 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
11 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
12 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
13 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
14 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
15 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
16 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
17 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
18 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>