Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
عمر حسين بك اوغلو
عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين (65)
ذنون قره باش
منتدى تلعفر الثقافي .. ديوان المثقفين برئاسة الشاعر الأنيق زينل الصوفي (38)
جمهور كركوكلي
أبتسم ... تبتسم لك الدنيا (40)
عباس احمد
ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي (172)
رشدي جلبي
المؤشرات الاستنتاجية في حديث القيادي التركماني ارشد الصالحي في اجتماع قصر السلام (80)
1 - 5

اخبار اخرى
بيان حول استشهاد كوكبة نيرة من العناصر الامنية التركمانية اثر عملية ارهابية غادرة
(2019-03-12)
بيان من وقف كركوك حول وفاة الدكتور باسل عطا خيرالله
(2019-03-10)
التركمان يلوحون باللجوء إلى الأمم المتحدة بشأن كركوك
(2019-03-09)
محافظ كركوك" يشعل أزمة.. وكردستان في عين العاصفة
(2019-03-09)
عضو مجلس محافظة كركوك نجاة حسين : المسؤولين الأكراد لصوص العراق
(2019-03-09)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2019-03-09   Arkad‏‎na gِnder
87 (63)


محافظ كركوك" يشعل أزمة.. وكردستان في عين العاصفة




المصدر: الموصل ـ نصير العجيلي

قبل يومين، أعلن في إقليم كردستان عن اتفاق سياسي شامل بين الحزبين الرئيسيين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بحضور ممثلي الحزبين نيجيرفان بارزاني وكوسرت رسول حيث تم الاتفاق على تشكيل حكومة الإقليم وعقد جلسات برلمان الإقليم واختيار "محافظ لمدينة كركوك".

إلا أن هذا الاتفاق حول المدينة التي دخلتها القوات العراقية في أكتوبر الماضي وانتزعتها من البيشمركة، أثار غضب وامتعاض باقي مكونات كركوك من عرب وتركمان ومسيحيين، ولم يرق للكثير من مواطني كركوك. كما أن عدداً من السياسيين التركمان والغرب اعتبروه مجرد اتفاق بين حزبين، وأن الأمر لا يعنيهم لا من قريب ولا من بعيد.

وفِي هذا السياق، شدد استبرق يازراوغلو القيادي في الجبهة التركمانية العراقية على أنه لا دخل لمنصب محافظ كركوك في اتفاق الحزبين وأن هذا الاتفاق لا يعني شيئاً لمكونات كركوك.

كما أكد يازراوغلو لـ"العربية.نت" أن اسم الشخصية المطروحة عبر الاتفاق المذكور لمنصب محافظ كركوك شخصية حزبية وسبق أن جربها أهل كركوك، فهي لم تقدم شيئاً لهم، هذا من جهة.

ومن جهة ثانية، تساءل: "كيف يتفق الحزبان فيما بينهما دون مشاورة مكونات كركوك الأساسية التركمان والعرب وغيرهم؟".

إلى ذلك، أضاف "منصب محافظ كركوك يجب أن يكون من حصة التركمان لأنه طيلة الفترة الماضية منذ عام 2003 حتى اليوم لم نستلم منصب محافظ كركوك، بينما تسلم الكرد والعرب هذا المنصب ولم يخدموا أهالي المدينة".

وتابع يازراوغلو "جربناهم ولم يقدموا شيئاً للمدينة، الآن دعوا التركمان يجربون بعد أن فشل الآخرون في تقديم الخدمات لكل مكونات كركوك."

"كركوك ليست مدينة فوضى"
من جانبه، اعتبر الشيخ برهان العاصي عضو مجلس محافظة كركوك عن المكون العربي أن الإساءة إلى الديمقراطية بدأت عندما استلمت الأحزاب الكردية السلطة في المدينة منذ عام 2003 وهل هذه هي الديمقراطية الحقيقية التي مارسها السياسيون الكرد أم لا؟


Arkad‏‎na gِnder