Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
عمر حسين بك اوغلو
عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين (64)
ذنون قره باش
منتدى تلعفر الثقافي .. ديوان المثقفين برئاسة الشاعر الأنيق زينل الصوفي (37)
جمهور كركوكلي
أبتسم ... تبتسم لك الدنيا (39)
عباس احمد
ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي (171)
رشدي جلبي
المؤشرات الاستنتاجية في حديث القيادي التركماني ارشد الصالحي في اجتماع قصر السلام (80)
1 - 5

اخبار اخرى
بيان حول استشهاد كوكبة نيرة من العناصر الامنية التركمانية اثر عملية ارهابية غادرة
(2019-03-12)
بيان من وقف كركوك حول وفاة الدكتور باسل عطا خيرالله
(2019-03-10)
التركمان يلوحون باللجوء إلى الأمم المتحدة بشأن كركوك
(2019-03-09)
محافظ كركوك" يشعل أزمة.. وكردستان في عين العاصفة
(2019-03-09)
عضو مجلس محافظة كركوك نجاة حسين : المسؤولين الأكراد لصوص العراق
(2019-03-09)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2019-03-06   Arkad‏‎na gِnder
38 (38)


منتدى تلعفر الثقافي .. ديوان المثقفين برئاسة الشاعر الأنيق زينل الصوفي


ذنون قره باش


مدينة تلعفر تكتنز طاقات ثقافية و ادبية وفنية وجامعية متنوعة وقد وضعت لنفسها علامات في تاريخها وانها وسوف ترسم معالم جديدة وتؤسس لثقافة إنسانية وطنية الجذور وديمقراطية السلوك ، وأن تعود المدينة إلى حميمية المناخ الإجتماعي ونسيجها المجتمعي المتبادل والمنسجم والقريب الى القلوب التي اتصفت بها من قبل، ولمن يعرف تاريخ تلعفر كانت سباقة في الكرم والضيافة ولها تاريخ كبير في مجال المجالس اليومية إن كانت غنائية أو لسرد القصص المعروفة آنذاك وأن هذه المجالس كانت بمثابة ورش تدريب وانتجت فنانين وشعراء مبدعين، وعليه من ضرورات الحتمية الثقافية والأدبية أن تفتح هكذا منتديات، فالمنتدى الثقافي الذي أفتتح أخيرا في مدينتنا ماهو إلا مبادرة جيدة وهو المنصة الرائدة محليا في صناعة الوعي الذاتي الثقافي وتفعيله ووضعه في مساره الصحيح ، وتوجيه عدسة المنتدى لإظهار ثقافة وحضارة وفن تلعفر وكشف مواهب وتحويله إلى فضاءات إبداعية، فالمنتدى الثقافي الذي أسميه ديوان المثقفين، ديوان النضج والحكمة والتعقل فيتلمس فيه من يحبون الحياة الآمنة والمطمئنة رغم صراعاتها، وهو حركة ثقافية شاملة تقدس قيم الإبداع والتنوع وروح المبادرة والجودة والجمال والتسامح، وينبغي أن يكون هذا المنتدى مع الزمن ومع التحولات الثقافية والفكرية لتحقيق التواصل بين الأجيال، لا أن يكون في عرين الأسد أمام الموجات الشعرية الجديدة، وأصبح املنا كبيرا حينما أسند رئاسة المنتدى إلى فارس الشعر وهو الأستاذ الشاعر زينل الصوفي إذ يتمكن من خلال عمقه وثقافته أن يطور المنتدى ويعمل على تاهيل وتنمية المواهب الشبابية وقدراتهم، ليترجمو نبوغهم إلى إشعار تخدم الوطن والمجتمع والإنسانية وإحياء التراث، وأن تكون رسالة المنتدى رسالة وئام ومحبة وتضامن مع المثقف والكاتب والفنان والشاعر والمواطن التلعفري، وللثقافة دور كبير في إنعاش الذاكرة الإجتماعية والتاريخية والحفاظ على هوية المدينة و كذلك تفتح مسارات الفضاء الشاسعة في أفق التطور والرقي، والثقافة تعمل على تلقين قيم المجتمع وتجنب السلوكيات الضارة وتحتفظ بالعادات والممارسات ذات الجدوى المتواصل مع جوهر تراث تلعفر، ، والمنتدى محضن فاعل لإنتاج الفكر الإنساني والوعي الثقافي، والفكرة تنمو بالاتجاه الإيجابي في وسط ثقافي ملائم لقيم المنظومة المجتمعية كما يتطور الإنسان بشكل سليم في محتوى ثقافي محدد، والجدير بالذكر ان الثقافة مكملة للعملية التربوية في المؤسسات التعليمية لإعلاء قيم الثقافة التنويرية والتنوع الثقافي والنهوض نحو المستقبل المشرق لأن الذين يقودون دفة التفكير وستراتيجية الوصول الى الأهداف العظيمة من حيث زرع قيم المواطنة الصالحة والوطن وحبه وانارة الطريق وخلق السعادة عند الإنسان وفي المجتمع هم المثقفين ، وبدون الثقافة تسير الحياة نحو الظلام والركود والكساد التراثي والحضاري والتكلس والدوغمائية الفكرية أي يتعطل العقل عن التفكير في الإنتاج المعرفي، إن المثقف الذي يريد مخاطبة المجتمع ويضع مشروعا ثقافيا وفكرا خالدا ولابد أن يبدأ من بوابة الجماهير وذلك لأن المثقف لديه المقومات والأدوات ويعد من نخبة المجتمع وصفوته ولديه القدرة علي الربط بين الاستنتاج والاستشراف وتحقيق أحلام المجتمع بالحرية والحق والجمال والعيش تحت مظلة واحدة هي الإنسانية وهي ما يضم أشكال الإبداع الإنساني، ولا ننسى أن المجتمع متعطش لجهود ثقافية حقيقية تعبر عن التسامح والتنوير تخلصهم من الواقع المؤلم واجبار المواطن المضي قدما في أثره، وفي الختام أقول على الجهات المحلية ابتداءا من قائمقامية تلعفر وعلى رأسها الأستاذ قاسم ومجلس قضاء تلعفر وعلى رأسهم السيد محمد عبدالقادر وكذلك مدير مستشفى تلعفر وغيرهم أن يقوموا بدعم وتشجيع رئيس المنتدى الأستاذ و الشاعر الصوفي تشجيعا يرقى إلى ما يبذل من جهد هنا هناك فردا وجماعيا لتحقيق برامجهم في نشر الوعي وإثراء المشهد الثقافي وتنويع مقاماته بنجاح.
وإن المنتدى يتميز ويتألق بمزيد من الأهتمام والدعم والتشجيع باعضائه المنتمين ، ويزهو بنتاجاتهم وعطائهم ، وبهم يزدان، وعليهم يعتمد ويستند، وبهم يرتقى.
وأخيرا أقول للشاعر زينل الصوفي ما قال بيتهوفن: أعطني عشرة في المائة موهبة وتسعين في المائة ثقافة واجتهادات أعطيك إنسانا مبدعا .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  ذنون قره باش

1 - شخصية تاريخية:الدكتور عبدالله محمد عبو الملحم( الجلبي )
2 - حصان الشباب على أرض تلعفر لاعمارها
3 - سيرة ذاتية حافلة : الدكتور يوسف سليمان اسماعيل الطحان
4 - شخصية إجتماعية من أسرة وطنية في ثورة العشرين السيد هاشم ابن السيد محمد يونس ابن السيد عبدالله اغا
5 - شخصية تركمانية: الأستاذ عبد الغني الياس حسن الأفندي
6 - شخصية علمية أدبية تلعفرية الدكتور صلاح الدين سليم محمد أحمد في سيرة ذاتية
7 - شخصية علمية أدبية تلعفرية الدكتور أرشد يوسف عباس صالح في سيرة ذاتية
8 - شخصية تاريخية من تلعفر الدكتور إدريس سليمان محمد عبدالقادر
9 - من ذاكرة تلعفر العسكرية العميد عبدالرزاق محمديونس عبدالله آل السيد وهب
10 - شخصيةعلمية تلعفرية :الدكتور صدام حمو حمزة قبلان
11 - شخصية علمية تلعفرية من حاضنة جامعة التقنية الشمالية... الأستاذ الدكتور شعيب ابراهيم مصطفى شزي
12 - شخصية تربوية تلعفرية الأستاذ إدريس طاهر الطحان
13 - شخصية تركمانية... الأستاذ المرحوم عبدالله محمود الأفندي
14 - رسالة مفتوحة الى الجبهة التركمانية في كركوك
15 - من إعلام حاضرة تلعفر الشيخ ياسين ملا ابراهيم قره باش
16 - شاعر تركماني(سازى گوزه ل ) ومسيرته الفنية
17 - شاعر مبدع من حاضرة تلعفر: خليل أبراهيم
18 - تلعفر في عيون الشعراء. .. وهم يرسمون جسور التواصل والمحبة اليها..
19 - الاجتماع ...مصالحة شخصية بين خصمين
20 - الاسباب والاخفاق في النهضة التركمانية
21 - نظرة في ستراتيجية العمل التركماني
22 - ياحبذا لو: الانتحار سمة من أزمة العصـر
23 - ياحبذا لو: حذار من المخادعين
24 - التركمان والعرب في خندق واحد