Turkish Arabic
 
2019-02-06   Arkad‏‎na gِnder
983 (410)


في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات


عباس احمد


تركماني اخر في قافلة الشهداء وداعا لسفير الثقافة التركمانية

اياد ملطخة بالدماء اغتالت وتغتال يوميا خيرة رجالات التركمان …وبالامس البعيد القريب فجعت الاوساط الادبية والثقافية باستشهاد الشاعر والكاتب والمربي محمد مهدي بيات في التفجير الارهابي الذي طال مجلس عزاء حسينية سيد الشهداء وسط مدينة طوز خرماتو في 23 كانون الثاني 2013 , جريمة نكراء اغتالت الاديب والكاتب وسفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات ومعه العشرات من الارواح البريئة .
وداعا .
وداعا ايها الصديق …
وداعا يا من مل التعب منك وانت تطير بالادب التركماني خارج العراق ..
وداعا يا من نشر الثقافة التركمانية حتى اقاصي الارض …
وداعا يا من كنت بحق سفيرا وفيا مخلصا للثقافة التركمانية .
قد تكون كتابتي هذه مشابهة لكتابات عديدة بحق الاديب الشهيد وعذرنا جميعا اننا نكتب عن نفس النجم والاديب والكاتب والانسان والباحث , فلنلقي نظرة على صفحة من صفحات محمد مهدي بيات .
ابصر الاديب الشهيد النور في طوز خورمتو عام 1952 واكمل دراساته ليحصل على شهادة البكالوريوس في الاداب من جامعة بغداد للعام الدراسي 1974 – 1975 وقد عمل في سلك التعليم مدرسا وتعرض للملاحقة وفصل من وظيفته ابان عهد النظام السابق .
نال دبلوم في الادارة العامة من جامعة ( بيل كنت ) عام 2003 .
نال شهادات تقديرية من داخل وخارج العراق وخاصة من الدول الناطقة بالتركية مثل اذربيجان وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العراق وتركيا واذربيجان وايران .
له مشاركات لا تحصى في المهرجانات داخل العراق مثل المربد ومهرجان المدى الثقافي ومهرجان فضولي البغدادي وغيرها وايضا في تركيا وايران واذربيجان وهو عضو في العديد من الاتحادات مثل الاتحاد العام لادباء العراق والاتحاد الادباء العرب واتحاد الادباء التركمان والاتحاد العام للكتاب في اذربيجان وغيرها من الاتحادات والجمعيات .
له دواوين عديدة وكتب قيمة والمئات من المقالات في الصحف والمجلات العراقية والاجنبية و….
واخيرا لا يسعني الا ان اقول وداعا …
لكن ذكراك ستبقى واثارك ومؤلفاتك ستبقى تذكرنا بك دائما والى جنات الخلد يا سفير الثقافة التركمانية ايها الشهيد .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - الحياة في زمن الكرونا
2 - لماذا ارتفعت وتيرة الاصابة بكرونا في كركوك
3 - عجينة التراب والدم
4 - من تداعيات كرونا ومنع التجوال .. العنف الأسري
5 - كلمات عن قاياجي بعد تسعة اعوام على رحيله
6 - حكومة جديدة
7 - الممتلكات العامة من يحميها
8 - الاستحقاق القومي التركماني في 2020 .. والحقوق الثقافية سنة 1970
9 - لمناسلة الذكرى الاربعين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني أبطال عظام كنجوم لامعة تتلألأ في سماء التركمان
10 - اسباب ازمة السكن في العراق
11 - طموحات التركمان في العام الجديد
12 - نهر خاصة جاي
13 - الاغتراب داخل الوطن
14 - هكذا اوصاني الاستاذ
15 - التلاحم افضل رد على الاطماع
16 - الاحتجاجات وازمة البطالة
17 - يا ليتني كنت رجلا خارقا
18 - كلمة الحق مندثرة في زوايا الظلام
19 - تغيير الدستور لا تعديله
20 - التسول طريق الى الفساد والانحراف
21 - و تساءلت والدتي بدمها و دموعها .. مجزرة 14 تموز.. ذكريات شاهد عيان
22 - مواقع التواصل الاجتماعي والانترنيت
23 - كركوك أمل ويأس
24 - حوادث بشعة وترابط اسري مفكوك
25 - عند باب العزاء
26 - نجوم في سماء التركمان .. أيام الإبادة الجماعية في مدن توركمن ايلي ساعات رعب في أذار 1991
27 - بعد عقود من الزمن تكريم القائد التركماني عمر علي
28 - ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي
29 - كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ
30 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي في 2019
>>التالي >>