Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
الحُوذّيُ الشَرِس ... بوبي (63)
عمر حسين بك اوغلو
عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين (77)
ذنون قره باش
منتدى تلعفر الثقافي .. ديوان المثقفين برئاسة الشاعر الأنيق زينل الصوفي (45)
جمهور كركوكلي
أبتسم ... تبتسم لك الدنيا (50)
عباس احمد
ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي (214)
1 - 5

اخبار اخرى
قيادي بتركمان ايلي يطالب باسترجاع الاراضي التابعة لاهالي كركوك "المستملكة ظلما"
(2019-03-12)
تحرير اربع اطفال تركمان من قبضة داعش في الباغوز
(2019-03-12)
بيان حول استشهاد كوكبة نيرة من العناصر الامنية التركمانية اثر عملية ارهابية غادرة
(2019-03-12)
بيان من وقف كركوك حول وفاة الدكتور باسل عطا خيرالله
(2019-03-10)
التركمان يلوحون باللجوء إلى الأمم المتحدة بشأن كركوك
(2019-03-09)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-12-12   Arkad‏‎na gِnder
195 (120)


رِفقاً بأصحابِ الشهادات


جمهور كركوكلي


أحسستُ بالحَرَجِ الشديد ، وأنا أفكّر كيف أقدّم إعتذاري لصديقي الذي رَجاني أنْ أجِدَ عَملاً أو وظيفةً ،لإبنه المتخّرج من الكلية ، فقد عمِلتُ ما بوسعي لعلني أجدُ عملاً لهذا الشاب الممتلىء نشاطاً وهِمّةً ، والحاصل على شهادة ٍجامعية في هندسةِ الحاسوب مِنذُ ثلاث سنوات ،والذي مَلَّ وكَلَّ مِن طَرقِ أبواب الدوائر الرسمية والشركات الخاصة ، أملا ًفي الحصول على وظيفةٍ ، وبالتالي على لقمة عيشٍ كريمة له ولعائلته ، ولكن دون جدوىٰ ، والغريبُ أنّ لا تتمكنُ الدولةُ ومؤسساتِها المسؤولة عنِ الامر ، بما فيها ( وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ) مِنْ تحديد أعدادِ ونسبةِ العاطلين عن العمل في العراق، وبالتالي تقديمِ حلول ومقترحات مناسبة لمعالجةِ هذه المشكلة الخطيرة على المجتمع وبنائِه التنموي والأجتماعي ، فقد تفاقمتْ مُشكلة البطالة عندنا بشكلٍ باتَ يدّق ناقوسَ الخطرِ ، في ظلِ إنشغالِ البرلمان منذ شهور بمراثون تشكيلِ الكابينة ِالحكومية الجديدة.
ولا شك ، أن ( ابن صديقي ) السالف الذكر ، هو واحدٌ من آلافٍ مؤلفة من حملةِ الشهادات الجامعية ومِثلهم من البارعين والافذاذ والخبراء وأصحاب المواهب ، باتوا يتحسّرون على تبوّء المناصب التي تليق بهم ، والمكانةِ التي يستحقونها ، في ظِل ظاهرةٍ بشعة متمثلة بالظلمِ الأجتماعي السائد ، وظاهرة تفضيل الأقربين والأصحابِ والأحبابِ حتىٰ وإن كانوا أنصاف مثقفين ، بل وأميين
ماداموا مَسنودينَ مِن قِبل أصحابِ الجَاهِ والسُلطة . لِذا ، فَليس مِن الغريبِ أن يتحّول الكثيرُ مِن المؤسساتِ الحُكومية عِندنا ، إلىٰ شبكةٍ من العَلاقات العائلية والفئوية والمَناطقية ، تؤدّي بالمُجملِ العام إلى ضَعفِ الأداء الوظيفي فيها وخللٍ في بُنية مؤسسات الدولة ، وإذا ما أردنا بدافع الغيرة الوطنية ، وحُبِّ الوطن ، أن نعمل جميعاً على النهوض بواقعِ بلدنا ، والإرتقاء بمستوىٰ أداء مؤسساتنا ، فأن الطريقَ الأنجح والسبيلَ الوحيد الى ذلك ، هو وضع الشخصِ المناسب في المكانِ المناسب وفق معايير وثوابتَ عادلة ، بعيدة عن المحاباة والأهواء الشخصية ، والمصالح الفِئوية الضيّقة ، وأنَّ أولَ خطوة في تحقيقِ العدالة في التوظيف ، والمهنية في الأختيار ، هو التفعيل والتصويت على مشروع قانونِ مجلس الخدمة المدني الأتحادي ،الذي ما زالَ مُهملاً في أدراجِ مجلس النواب رغم طرحهِ في المجلس مِنذ دورتهِ الأولىٰ ، كي يأخذ كلُّ ذي حقٍ حقّه في التعيين ، بالحقِ والقِسطاس المُستقيم ، وإلاّ فَمِنْ غيرِ العدلِ والأنصاف أن يتنّعم مَن لا يملكُ الكفاءةَ والخبرة ببحبوحةِ العيشِ الرغيد ، بينما يَكّد ويتعبُ صاحبُ الفِكرِ والخِبرة والشهادة الجامعية ، دونَ أنْ يملكَ لقمةَ العيشِ له ولأطفالهِ ، تماماً مثلما يقولُ المثلُ الشعبي ( يركض والعشه خبّاز ) ..!



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - حادثةُ كرايست چيرش .. والقادمُ أدهىٰ وأمّر
2 - الحُوذّيُ الشَرِس ... بوبي
3 - أبتسم ... تبتسم لك الدنيا
4 - كيْ لا يُغنّي أطفالُنا غناءَ الكِبار
5 - في عيدِ الحُب -- نُحبُّ بصمتٍ ، ونعشقُ بِلا كَلام
6 - متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ
7 - أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. !
8 - الحافظ نورالدين بقال اوغلو .. وبقايا ذكريات
9 - هكذا عرفتهم ... جنكيز باشا اوغلو ... اللحن المذبوح
10 - صاري قاميش.. وشهيد قلعة كركوك ...
11 - سامي توتونجو .. نفتقدكَ اليوم كما أفتقدناك كلَّ يوم
12 - يِلعبْ أبو جاسم حلوة مَلاعيبه...!
13 - حريق قيصرية كركوك .. تداعيات وخواطر
14 - بهجت .. العبقري الذي ظلمناه
15 - روستم ... الارجوزة الساخرة من الوضع السياسي
16 - فتاح باشا .. وتسعين القديمة
17 - يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم
18 - اللقلق بين الأمس واليوم
19 - الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل
20 - عدنان القيسي في كركوك
21 - تداعيات عند مَرقدِ الرومي
22 - تَجليات في حَضرةِ مولانا جلال الدين
23 - أيلول وشذى الأرض ...
24 - العيد والمعايدة التكنلوجية ...
25 - معروف اوغلو .. نرثيك أم نرثي حالنا …؟
26 - مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟...
27 - عموش قيطوان ... الغائب المنسي
28 - خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد ..
29 - أبو الفقراء لَمْ يعُدْ أباً للفقراءِ
30 - العَشر الأواخر مِن رَمَضان في قَلعةِ كركوك
>>التالي >>