Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
ماردين كوك قايا
مقتطفات من حياة الشهيد يشار جنكيز (77)

حسن توران:- الشهيد يشار جنكيز علم بارز في مسيرة الدفاع عن التركمان ونحن اليوم بامس الحاجة اليه (32)
ﺣﺴﻦ ﺍﻭﺯﻣﻦ البياتي
ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﺎﺩﻝ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﻭﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ (46)
جمهور كركوكلي
حريق قيصرية كركوك .. تداعيات وخواطر (61)
عباس احمد
حريق قيصرية كركوك - تاريخ تحول الى رماد (151)
1 - 5

اخبار اخرى
الجبهة التركمانية تقاطع جلسة استكمال الحكومة الاتحادية: العراق اخر بلد يحترم حقوقنا
(2018-12-10)
لشاعر رضا محسن جولاخ
(2018-12-10)
حزب الإرادة التركمانية يستذكر بكل الإجلال والإكبار الذكرى السنوية الرابعة عشرة لشهيد الشعب التركماني الخالد يشار جنگيز
(2018-12-08)
الصالحي يستذكر أستشهاد المناضل الكبير يشار جنكيز
(2018-12-06)
النفطچي تستقبل في المقر العام لحزب الإرادة التركمانية وفداً من مكتب علاقات الإتحاد الوطني الكردستاني
(2018-12-05)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-11-13   Arkad‏‎na gِnder
121 (92)


"الاخلاق السياسي"


ماردين كوك قايا

كما تحتاج جميع المجالات الحياتية منها الاسرة والتعليم والصحة والرياضة الى الاخلاق فالسياسة ايضاً له اساسيات في الاخلاق .
فالسياسي الذي يفتقر الى ابسط مقومات الاخلاق فيعتبر منبوذاًً داخل المجتمع ولايستطيع التواصل مع مجتمعه لكثرة المتناقضات التي يعيشه في الحياة .
فنرى في الايام الاخيرة ومايقارب شهر تحديداً هناك هجمة شرسة ضد قيادات الجبهة التركمانية ومؤسستها المعنية بشؤون الشعب التركماني من تلعفر الى مندلي .
وهذه المتناقضات او الشتائم والتسقيط والادعاءات التي يطللقها البعض وركبوا موجة المصالح والمنافع لنيل منصب من خلال عدائهم وتهجمهم ضد قيادات الجبهة التركمانية لايستغرق وقتاً اكثر من هذا .
ومايؤسفني كثيراً هو هؤلاء كانوا يوماً من الايام يعتبرون اعضاء في المؤسسة الذي جعلهم يتقاضون رواتب ضخمة وخُلِقَ منهم شخصية معروفة داخل الوسط السياسي ولكننا نعلم ولذلك نتسائل مالذي دعى الى اطلاق هذه الهجمة الشرسة وبهذا الوقت تحديداً.
الجبهة التركمانية هي المؤسسة الوحيدة الذي لم يميز هذا من ذاك ومنطقة عن منطقة اخرى فكانت هدفها منذ تأسيسها خدمة الشعب التركماني عموماً .
فلو نتمعن قليلاً للمؤامرة التي تحاك ضد الجبهة التركمانية وقبل الانتخابات النيابية 12/مايس وما ترتب عليها من عمليات التزوير وابعاد بعض السياسين التركمان الاكفاء في الدورة السابقة من حصولهم على مقاعد نيابية سنلتمس حجم الالاعيب وماتشهده اليوم الحركة السياسية العراقية في تشكيلة الحكومة وابعاد القوميين والمخلصيين التركمان ماهي الا سلسلة مؤامرات لفرض عقوبة على التركمان , وذلك لوقوفهم ضد رفع علم الاقليم والاستفتاء ورفضهم للدكتاتورية الشخصية والحزبية والفئوية الذي عاشتها كركوك منذ 14 عاماً فهناك ضغط سياسي يمارس على التركمان في اربيل لتغير هويتهم وطمس حقوقهم من خلال ابتلاع 4 مقاعد من مجموع 5 كوته مخصصة للتركمان لاختيار من يمثلهم في برلمان الاقليم المقبلة ولكن بهذا يريدون اظهار التركمان حلقة ضعيفة في اربيل .
ونفسها يعاني منها اهالينا في تلعفر من خلال عدم ارجاعهم الى اراضيهم واللحمة الوطنية والقومية التي كان يعيشها تلعفر قبل هجمات الدواعش الانذال مما يؤثر في المستقبل على عزوف اهالي تلعفر من العملية السياسية وخلق انعدام الثقة .

وديالى منسية !!!
وطوزخورماتو ماتزال تعيش اوضاع غير مستقرة من خلال هجمات يطلقها الانفصاليين وخلقهم فتنة داخل المدينة والتي اعطت الالاف الشهداء لاجل حماية طوزخورماتو ووقفت ضد هجمات داعش الارهابي بجدارة وصلابة ولم يستطيع قرى البيات من العودة الى مناطقهم لحد الان .
وكركوك بعد 16 اكتوبر وماتعانيه المناطق التركمانية الاخرى من الضبابية السياسية وفوضى من قبل بعض الاطراف ومستنداً الى قاعدة (خالف تعرف ) متناسيين كل الاعراف لان العمل الحزبي واخلاقياته السياسية لايعني اتخاذ المنابر موقعاً لعرض عضلاتهم وقد غفلوا بأن السياسة عمل قبل ان يكون كلام .
لو كانت الاحزاب تستند على الحديث فقط لتحول جميع البيوت الى احزاب ولكن القدر شاء ان يظهر بعضهم بهذه الحُلة الغريبة !!!

اخواني الاكارم و الاعزاء :-
ان المؤامرات التي تحاك ضدنا ليست بسهلة وردعها يحتاج الى الوحدة ورص الصف وهذه العمليات قد تكون بتعليمات خارجية ومدعومة دولياً وبتحريك داخلي لخلق ازمة .
فالتاريخ السياسي التركماني عاشت مثل هذه المنعطفات داخل حركتها وهذه الاوضاع التي تعيشها اليوم والهجمة ضد الجبهة هي نوع من انواع المحاربة النفسية لكوادرنا وعلينا ان لانكتفي بالمتابعة والحديث بيننا فقط فعندما يراد ان يغزوا احد الجيران افكار افراد عائلتك او يهدم دارك فعليك الصد لها في عقر دارهم .
بعد 2003 تم استهداف مقرات الجبهة التركمانية ! , اغتيال قيادات الجبهة التركمانية ! , تفجير دور قيادات الجبهة التركمانية! , حرق مقرات الجبهة! , مراقبة ومتابعة جميع تحركات قيادات وكوادر الجبهة التركمانية من قبل اطراف معينة !.
ليست هذه العمليات هاوية وكلها مدروسة ومخطوطة وحجمها كثيرة والهدف منها خلق فجوة بين القيادات من خلال استهدافنا بوسائل شتى
اعزائي
• لماذا لايفكر احد ماستؤول اليه وضع كركوك وطوز خورماتو والمناطق المختلفة ؟
• لماذا لايفكر احد كيف ستكون ادارة كركوك المقبلة ؟
• كيف نستطيع ايصال عدد كبير من الشباب للعملية السياسية ؟
• لماذا حدثت التزوير في الانتخابات وماهي الية حماية صوت الناخبين التركمان في انتخابات مجالس المحافظات ؟
• ادارة مجلس محافظة كركوك معطلة ؟
• علاقاتنا السياسية شبه معدومة ؟
• كيف نحيي مناطقنا وهويتنا ؟
• كيف نستطيع ان نعيد الثقة بين الجمهور والاحزاب ؟
• لماذا تم ابعاد السياسيين حسن طوران ونيازي معمار واغلو ؟
• لماذا لايتم القبول بالسيد ارشد الصالحي في تشكيلة الحكومة ؟
• كيف نحافظ على كياننا السياسي ووجودنا القومي ؟
• كيف يكون تحالفنا المستقبلية في ظل غياب وتهميش التركمان في المركز والاقليم ؟
هناك ملفات مهمة بحاجة الى دراسة وتخطيط للخروج من الازمة التي تعيشها مناطقنا وعدم اعطاء الفرصة للذين يحاولون ادخال التركمان في تخندق مذهبي ومناطقي .




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  ماردين كوك قايا

1 - مقتطفات من حياة الشهيد يشار جنكيز
2 - ضرورة الحفاظ على الوجود القومي والكيان السياسي التركماني
3 - المناضلة ( صفية بيرقدار ) بين الامس واليوم عطاء مستمر
4 - ماذا قدم أدارة كركوك لمواطنيها
5 - كركوك ... انموذجاً في الفوضى !!!
6 - أيها الراشدون ..... القضية التركمانية تستنجدكم !!!!!!
7 - بمناسبة ذكرى 23 عاما على تأسيس اتحاد طلبة وشباب توركمن ايلي
8 - تبت يدا ابي لهبò وتب ...
9 - القيادة في الصـراع ..الشعب في الضـياع ..
10 - الحملة الشبابية لإصلاح البيت التركماني
11 - القيادة العاجزة
12 - 2003 هذا ما عندنا من الشهداء القياديين ..فهاتوا ماعندكم من الشهداء القياديين
13 - الشهيد علي هاشم مختار اوغلو !!! هكذا عرفناك .......
14 - طوزخورماتو تيتمت
15 - خابت العقول المتحجرة
16 - افراد خدموا القضية !!!وافراد خدمتهم القضية !!!
17 - رئيس مجلس محافظة كركوك....السيد حسن توران
18 - المسؤولين التركمان وبعض السلبيات
19 - أنا وقلمي وشهدائنا
20 - أن الأوان ياشباب التركمان ... فهلموا بنا لنصنع التاريخ
21 - كانوا لا يسمعون ولا يبصرون ... عليهم أن يحسوا ...
22 - الجامعة التركمانية .. كلية النضال القومي
23 - رسالة مفتوحة إلى الساسة الكرد في الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني
24 - فقدنا عزيزنا عامر سلبي ,, وأملنا في ياسر عامر سلبي
25 - من اجل مطالبة حقوقنا السياسية والقومية في العراق ( نعم )
من اجل حصولنا على مناصب في الحركة التركمانية ( كلا )
26 - اراء جامعية حول تدني قراءة الكتب !!!
27 - الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل ....
28 - على الأحزاب أن تتخذ خطوات جريئة تنسجم مع الحاجة للتغيير والتجديد …..
29 - المشكلة في الحركات السياسية .. وليست بالحركات الشبابية
30 - كذب المنجمون ولو صدقوا
>>التالي >>