Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
مائدة الإفطار عند بعض الصائمين ... (59)
محمد هاشم الصالحي
الســيد الـرئيـــس (67)
جمهور كركوكلي
أيقونة المسرح التركماني ... تنبل عباس (66)
حيدر علي الشيخ
ديمقراطية مجلس محافظة نينوى... (75)
محمد شيخلر
الذكرى الرابعة والعشرون لتأسيس الجبهة التركمانية العراقية... (49)
1 - 5

اخبار اخرى
بمشاركة النائب ارشد الصالحي ، كلية القانون بكركوك تنظم ندوة توعوية حول الجرائم الإلكترونية
(2019-05-13)
جامعة كركوك على المرتبة الاولى ضمن تصنيف الجامعات الاسيوية
(2019-05-07)
وفد من منظمات المجتمع المدني التركماني يسلًّم مذكرة لمكتب حقوق الانسان التابع لبعثة الامم المتحدة حول تداعيات انتحار الشاب التركماني النازح (اورهان صلاح الدين حمدون)
(2019-05-06)
حزب تركماني يكشف عن لجانٍ "سرية" لحسم 1200 منصب حكومي
(2019-05-06)
معاناة النازحين التركمان في المخيمات
(2019-05-06)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-11-06   Arkad‏‎na gِnder
292 (166)


المواقف مرأة الوطنية والقومية


محمد هاشم الصالحي

ليس بخاف على أحد منا مدى حراجة المرحلة التي يمر بها التركمان اليوم في العراق. وكل ما نمر به من مطبات سياسية تهدف الى تحجيم الوجود التركماني في هذه الرقعة. الالية المتبعة في الوصول الى الهدف هذا هو تهميش التركمان وفرض أمر يؤدي في نهاية المطاف إلى تشتيت الصف وتمزيق وحدتهم.

انا شخصيا اعتبر هذه المرحلة بمثابة امتحان تاريخي لبعض الأطراف التي برزت في الساحة بشكل أو بآخر كسياسيين. اليوم وفي ما مضى من الزمن القريب تمكنا من تشخيص العديد من الذين يدعون الوطنية والعمل القومي من دونهم من الذين اتبعوا الأهواء. وأصبح بمقدورنا نحن ابناء الشعب التركماني أن نميز بين الأسود والأبيض، أي بين من يعمل لصالح هذه الملة وبين من يتخذ من قضيتهم تجارة يربح بها. حيث وجدنا المتسارعين و المتصارعين من أجل تسجيل أسمائهم في قوائم انتخابية مهما كانت توجهاتها خلال الانتخابات الماضية، وعند السؤال عن الأسباب تجد العذر أقبح بكثير من الذنب. يقول هؤلاء ان القائمة التركمانية رفضت السماح لنا في خوض الانتخابات معها. انا لا اعرف السبب الحقيقي بالطبع، الا ان الذي اعرفه هو ان المبادئ القومية لا تسمح بتشتيت الصف مهما كانت الأسباب. وان لم يسمح لهم بالاشتراك في الانتخابات فهذا لا يعني ان تنظم الى قائمة اخرى وتكون سببا في جذب بعض الاصوات الى هناك وان تتبع اهوائك الفردية. إن كانت المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، فإن المواقف تعكس ذلك. اما ان كانت المصلحة الشخصية اولا والحزبية ثانيا فوق كل تلك الاعتبارات، تجدهم يبحثون عن أعذار و أعذار لتبرير مواقفهم هذا.

لا اريد ان اسرد المزيد من الكلام، بل اود ان انتهي بخلاصة مفادها أن المراحل التي نمر بها هي بمثابة امتحان. وعلى الجميع ان يميز الألوان التي يتلون بها البعض وتشخيصهم والحكم عليهم. وإلا نكون لعبة يلعبون بها بعد استخفافهم لعقولنا.

وعند الامتحان يكرم المرء او يهان.




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

31 - وقد صدق الخباز.. بالعافية علينا العجين.
32 - يا لهذه الدنيا الدنيئة..
33 - ياوز فائق من خشبة المسرح الى فراش المرض
34 - الكاتب الراحل محمد خورشيد الداقوقي (1932-2011) وتبدد حلم إنشاء مكتبة وطنية تركمانية عامة
35 - الشق الثاني من الاسم
36 - المسالة اكبر يا أمي..
37 - ازمات العراق
38 - مواطن درجة ثانية..
39 - ركعتين صلاة الشكر بعد كل فريضة اصبحت واجبة
40 - الكتابة بإخفاء الشخصية والاسماء المستعارة
41 - شكرا النائب ارشد الصالحي.. وهنيئا لشعبك فهكذا تكون القيادة.
42 - المنفيست.. كلمة لا تقتصر على السيارات فقط
43 - وزارة التربية العراقية وتجربة الاحيائي والتطبيقي
44 - التون كوبرو.. في حدقات عيون الباحث اشرف اوروج
45 - مجموعة توركمن ايلى للمسرح وابداع مسرحي جديد في كركوك
46 - العلامة الراحل عطا ترزى باشى الانسان الزاهد في محراب الادب
47 - الوضع العراقي ولعبة الدومينة
48 - كاد المعلم أن يكون رسولا... إذا صان الأمانة.
49 - حكاية عـــباس الجــامجـــي
50 - الأستاذ الدكتور محمد عمر قازانجى موضوعا لرسالة دكتوراه
51 - تحية إلى كل وزراء العراق.. تحية إلى البرلمان العراقي
52 - سفـــينة نصـرة..السفينة التي غيرت مجرى التأريخ
53 - شكوت همي لصديق فسخر مني
54 - افراح العراقيين ليس كمثلها فرحة
55 - لله درك يا جمعة المحمدي
56 - شيئ يسير عن عالم الروائي التركماني(حـــمزة حـــمامجــى)
57 - يا للثورة المرادية
58 - فضائية توركمن ايلى في تحدي جديد لإرادة الشعب التركماني
59 - رائحــــــــة الخــــــبز
60 - دور فضائية توركمن ايلى في نتائج الانتخابات المحلية
>>التالي >> <<السابق <<