Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
المواقف مرأة الوطنية والقومية (51)
محمد قوجا
المجلس التركماني العراقي ضرورة قومية وطنية.. هل تتحقق؟ (104)
محمد شيخلر
ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية... (104)
جمهور كركوكلي
يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم (111)
د. صبحي ناظم توفيق
العملية التركية المرتقبة نحو "تل أبيض" (70)
1 - 5

اخبار اخرى
الشاعر عبدالرحيم خضر يونس محمد كرموش
(2018-11-03)
الهيئية التنفيذية للجبهة التركمانية ناقشت مجمل الاوضاع السياسية في كافة المناطق المختلطة عرقيا
(2018-11-03)
الصالحي : يستقبل محافظ الموصل نوفل حمادي ويبحث معه اعمار المحافظة واعادة مهجري تلعفر اليها
(2018-11-03)
عرب وتركمان كركوك يطالبون بمحاسبة نائب الحلبوسي بعد وصفه المحافظة بالمحتلة
(2018-11-01)
منظمات المجتمع المدني التركماني تحذّر في مؤتمر صحفي من مغبة استمرار عملية التهميش والإقصاء للمكون التركماني
(2018-11-01)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-11-06   Arkad‏‎na gِnder
52 (31)


المواقف مرأة الوطنية والقومية


محمد هاشم الصالحي

ليس بخاف على أحد منا مدى حراجة المرحلة التي يمر بها التركمان اليوم في العراق. وكل ما نمر به من مطبات سياسية تهدف الى تحجيم الوجود التركماني في هذه الرقعة. الالية المتبعة في الوصول الى الهدف هذا هو تهميش التركمان وفرض أمر يؤدي في نهاية المطاف إلى تشتيت الصف وتمزيق وحدتهم. انا شخصيا اعتبر هذه المرحلة بمثابة امتحان تاريخي لبعض الأطراف التي برزت في الساحة بشكل أو بآخر كسياسيين. اليوم وفي ما مضى من الزمن القريب تمكنا من تشخيص العديد من الذين يدعون الوطنية والعمل القومي من دونهم من الذين اتبعوا الأهواء. وأصبح بمقدورنا نحن ابناء الشعب التركماني أن نميز بين الأسود والأبيض، أي بين من يعمل لصالح هذه الملة وبين من يتخذ من قضيتهم تجارة يربح بها. حيث وجدنا المتسارعين و المتصارعين من أجل تسجيل أسمائهم في قوائم انتخابية مهما كانت توجهاتها خلال الانتخابات الماضية، وعند السؤال عن الأسباب تجد العذر أقبح بكثير من الذنب. يقول هؤلاء ان القائمة التركمانية رفضت السماح لنا في خوض الانتخابات معها. انا لا اعرف السبب الحقيقي بالطبع، الا ان الذي اعرفه هو ان المبادئ القومية لا تسمح بتشتيت الصف مهما كانت الأسباب. وان لم يسمح لهم بالاشتراك في الانتخابات فهذا لا يعني ان تنظم الى قائمة اخرى وتكون سببا في جذب بعض الاصوات الى هناك وان تتبع اهوائك الفردية. إن كانت المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، فإن المواقف تعكس ذلك. اما ان كانت المصلحة الشخصية اولا والحزبية ثانيا فوق كل تلك الاعتبارات، تجدهم يبحثون عن أعذار و أعذار لتبرير مواقفهم هذا. لا اريد ان اسرد المزيد من الكلام، بل اود ان انتهي بخلاصة مفادها أن المراحل التي نمر بها هي بمثابة امتحان. وعلى الجميع ان يميز الألوان التي يتلون بها البعض وتشخيصهم والحكم عليهم. وإلا نكون لعبة يلعبون بها بعد استخفافهم لعقولنا. وعند الامتحان يكرم المرء او يهان.


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

1 - انتخابات ابو المطعم الحرة والنزيهة
2 - أنا و أبي و لعــبة الشــطرنج
3 - ذكرى مجزرة التون كوبرو والانتقادات
4 - سأفتقد صديقا عزيزا
5 - مناهج دراسية مفبركة
6 - المهندس المعماري انور زين العابدين بياتلى.. الراحل بصمت
7 - ايــام الحصـــار
8 - طاقة كامنة
9 - يوم الخميس.. علاء الدين سينما الاطفال خيرية حبيب خمائل
10 - شــريط احصــائي
11 - بعد عشرين عاما امنت بنظرية داود.. عمي دخن وهي تصف
12 - مفهوم الحزب كما افهمه انا
13 - شعب ينتظر عمل ولا ينتظر صور
14 - مطلوب لص
15 - التركمان بين المركز والاقليم
16 - يكتبون لنا التاريخ ويرسمون لنا الجغرافيا
17 - عراق موحد
18 - وكم منزلا في الارض يألفه الفتى
19 - حكاية تركمانية تبكي الحجر قبل البشر
20 - سفينة السلام تبحر ومن عليها يهتف للجلاد والتركمان يقتلون في التون كوبرو
21 - استثمار الجهل
22 - هل جزاء الاحسان الا الاحسان؟
23 - صراع الوجود القومي التركماني والتيارات المذهبية
24 - وزارة للتركمان منصب قومي وليس ديني مذهبي
25 - 24 كانون الثالني 1970 والحقوق الثقافية التركمانية.
26 - مجتمع باحث عن الظاهر وليس الباطن
27 - وقد صدق الخباز.. بالعافية علينا العجين.
28 - يا لهذه الدنيا الدنيئة..
29 - ياوز فائق من خشبة المسرح الى فراش المرض
30 - الكاتب الراحل محمد خورشيد الداقوقي (1932-2011) وتبدد حلم إنشاء مكتبة وطنية تركمانية عامة
>>التالي >>