Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
سامي توتونجو .. نفتقدكَ اليوم كما أفتقدناك كلَّ يوم (39)
جمهور كركوكلي
يِلعبْ أبو جاسم حلوة مَلاعيبه...! (102)
عباس احمد
ذكريات ودموع (193)
محمد كوك قايا
التركمان ودورهم المحوري في الانتصار على داعش (243)
جمهور كركوكلي
رِفقاً بأصحابِ الشهادات (112)
1 - 5

اخبار اخرى
الشاعر مقداد حودي
(2019-01-11)
جمعية طلبة وشباب تركمان العراق تهنئ الشرطة العراقية بمناسبة الذكرى 97 لتأسيسها‎
(2019-01-11)
الهيئة التنسيقية العليا للتركمان تجتمع لدراسة الوضع في كركوك والاستحقاق التركماني
(2019-01-11)
بيان حول اخر المستجدات في كركوك ومحاولة زعزعزة الامن فيها
(2019-01-09)
رئيس الجبهة التركمانية العراقية يلبي دعوة انقرة.
(2019-01-07)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-09-04   Arkad‏‎na gِnder
222 (158)


تشكيل الكتلة النيابية التركمانية



الارشيف

بــيـــان

المكون التركماني ثالث مكون في العراق وكان الاول في التعرض للظلم والاضطهاد في ظل النظام البائد ، وبعد سقوط النظام في 2003 الكل نالوا حقوقهم بزيادة او بنقصان ، الا ان التركمان لم ينالوا حقوقهم القومية المشروعة رغم مرور 15 سنة على سقوط النظام وحتى الحقوق التي كفلها دستور 2005 لم ينفذ ولم يسترجع لهم ما اغتصب منهم من قبل النظام البائد، ومنها الأراضي التي اغتصبت قبل 2003 واستمر استهدافهم من قبل المجاميع الارهابية بعد 2003 وليومنا هذا وبعد 10 حزيران 2014 تعرض المكون التركماني لهجمات داعش الارهابية في كركوك وفي طوزخورماتو وفي موصل وتلعفر وديالى ، وابلى التركمان دفاعا مستميتا امام داعش ومن اجل حماية وحدة العراق ارضا وشعبا ورفض كل ما يمس بها وهب للدفاع عن الارض والعرض في الانبار وصلاح الدين وكركوك و نينوى وديالى وقدم الاف الشهداء واثبت التركمان ارتباطهم بارضهم وانهم لم ولن يتخلوا عنها.

ان تمثيل المكون التركماني في الرئاسات الثلاث وفي الحكومة وفي الهيئات المستقلة والاجهزة والمؤسسات الامنية غير عادل وغير منصف وليس في مستوى حجم المكون التركماني ولا تمثل الاستحقاق القومي او الانتخابي للتركمان ، فضلاً عن الجانب الاعتباري لمكون اساسي من مكونات الشعب العراقي ، وعليه نطالب الحكومة المقبلة احقاق الحق وتحقيق العدالة والمساواة ورفع الغبن الفاحش الذي لحق بالمكون التركماني طيلة الدورات السابقة في تولي الوظائف العامة بضمنها المناصب الحكومية وفي المؤسسات الاتحادية (الرئاسات الثلاث , وزراء, ووكلاء, هيئات مستقلة , سفراء , مدراء عامون) اضافة الى المناصب القيادية العليا في المؤسسات الامنية ، و حماية المكاسب التي تحققت بفضل عملية فرض القانون في 16/ 10 / 2017 وعدم التفريط بها .

ولأجل تحقيق المطاليب اعلاه والحقوق المشروعة والتي كفلها الدستور، ولتحقيق تمثيل عادل ومنصف للمكون التركماني في البرلمان وفي الحكومة المقبلة ، نحن النواب التركمان المنتخبون من مختلف القوائم والتحالفات الانتخابية قررنا تشكيل الكتلة النيابية التركمانية .

وسنعمل مع الكتل الاخرى من اجل تشكيل حكومة وطنية قادرة على تحمل اعباء المرحلة وتحقيق مطاليب الشعب العراق في العيش الكريم .

الكتلة النيابية التركمانية
3 أيلول 2018


Arkad‏‎na gِnder