Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
محمد قوجا
المجلس التركماني العراقي ضرورة قومية وطنية.. هل تتحقق؟ (79)
محمد شيخلر
ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية... (83)
جمهور كركوكلي
يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم (88)
د. صبحي ناظم توفيق
العملية التركية المرتقبة نحو "تل أبيض" (59)
ابراهيم دميرال كوبرولو
تأثيرات نظام البعث على المجتمع العراقي (134)
1 - 5

اخبار اخرى
الشاعر عبدالرحيم خضر يونس محمد كرموش
(2018-11-03)
الهيئية التنفيذية للجبهة التركمانية ناقشت مجمل الاوضاع السياسية في كافة المناطق المختلطة عرقيا
(2018-11-03)
الصالحي : يستقبل محافظ الموصل نوفل حمادي ويبحث معه اعمار المحافظة واعادة مهجري تلعفر اليها
(2018-11-03)
عرب وتركمان كركوك يطالبون بمحاسبة نائب الحلبوسي بعد وصفه المحافظة بالمحتلة
(2018-11-01)
منظمات المجتمع المدني التركماني تحذّر في مؤتمر صحفي من مغبة استمرار عملية التهميش والإقصاء للمكون التركماني
(2018-11-01)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-08-20   Arkad‏‎na gِnder
169 (107)


وجوه تركمانية في الثقافة


باسم عبد الحميد حمودي

الاستاذ وحيد الدين بهاء الدين
الصباح أكثر من مئة أديب وشاعر وفيلسوف وصحفي ومؤرخ من الجنسين راجع حيواتهم ونتاجاتهم الاستاذ وحيد الدين بهاء الدين التركمان، ووضع بهذا مرجعا لا يستغني باحث أو أديب في الثقافة العراقية. بذلك غدا أدب الموسوعات في العراق قد حصد أضافة مهمة الى مكتبته التي لابد لها أن تتكامل بالمزيد من الدراسات والمعاجم في أنحاء شتى من الموسوعات العراقية في الادب والسياسة والطب والفلك والشعر والمناطق والثقافة الشعبية وغيرها. قسم الباحث موسوعته هذه الى ثلاثة ابواب هي: الباب الأول “شعراء وأدباء” والباب الثاني “كما عرفتهم من ادب الذكريات والانطباعات” والباب الثالث تحت عنوان” من أدب المرأة التركمانية المعاصرة”. تقدمت الباب الأول دراسة قصيرة عن الشاعر الصحفي (هجري ددة) في ذكراه التاسعة واستذكار لمؤلفاته المخطوطة الضائعة او المحفوظة عند البعض، تبعتها دراسة عن الشاعر محمد صادق، حياته وشعره، مؤكدا قدرته الشعرية بلغته القومية وضعف ادائه الشعري باللغة العربية. ينتقل المؤلف بنا الى حياة وشعر وادب الملا صابر وكتبه ثم يتبع ذلك بدراسات عن ادب وجهد السادة: عطا ترزي باشي-شاكر صابر الضابط-محمد عزت الخطاط – سليمان السيد صديق- أسعد النائب- سنان سعيد- صلاح نورس وعشرات سواهم. والباحث في كل فصوله عن هذه الشخصيات يحلل ويدرس ويناقش نتاجاتهم واضافاتهم في شتى شؤون الادب والسياسة والحياة. جمع الباب الثاني الذي كان بعنوان (كما عرفتهم – من أدب) واكب المؤلف حيواتهم وتعايش معهم في شتى مراحل حياته، يسبقهم استاذه قاسم مصطفى الصالحي، يتبعه زميله في الادب والشعر والوظيفة التدريسية موسى زكي الذي كان خير معين له في بدايات عمله التربوي، وزميله في الصحافة حتى وفاة المترجم له مطلع عام 1988. يتبع هذا الفصل الذي عقده عن الدكتور ياسين عبد الكريم استاذ التاريخ والتربوي العامل في المناهج والوثائقيات، وهو فصل مهم في أدب الحوار والتربية. ثم تتوالى فصول التعريف بالشخصيات: (التربوي ابراهيم السيد أحمد، والشاعر أسعد النائب، والدكتور سنان سعيد، وصنعان أحمد، وصلاح نورس، ونجدت كوثر أوغلو، وقحطان الهرمزي) وعشرات سواهم من شعراء وتربويين وقصاصين مما لا يتسع المجال للتوسع فيه يأتي الباب الثالث في أدب المرأة التركمانية المعاصرة ليضيف الكثير من المعلومات المهمة عن امهات الثقافة التركمانية اللواتي يجدن الكتابة بأكثر من لغة واللواتي برزن في الاوساط الثقافية شاعرات وقاصات واستاذا ت جامعيات وصحفيات لامعات ومنهن: (صبيحة احمد جميل، صبيحة خليل زكي، وألهام شاكر، ليلى مردان، وأيدن النقيب، قدرية ضيائي، منورملا حسون، الصحفية القاصة نرمين المفتي) وعشرات سواهن ممن صنعن بصمتهن في ادب المرأة التركمانية. أن كتاب الأستاذ بهاء الدين الموسوعي هو كتابه السادس عشر في الثقافة والادب واللغة وقد كان اسهامة مهمة في أدب الموسوعات العراقية.


Arkad‏‎na gِnder