Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
ابو عمار الكاتب
حلـة السـراي في تلعفر : (47)
جمهور كركوكلي
متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ (77)
عباس احمد
في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات (117)
عباس احمد
كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ (173)
جمهور كركوكلي
أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. ! (122)
1 - 5

اخبار اخرى
رئيس غرفة تجارة كركوك السيد صباح الصالحي يهدي درع الغرفة للاستاذ ماردين كوك قايا ويسميه عضواً فخريا ً""
(2019-02-10)
تركمان وعرب كركوك: عمليات فرض القانون كانت منجزًا أمنيًّا كبيرًا ينبغي عدم التفريط فيه
(2019-02-10)
تركمان ايلى: التفاهمات والاتفاقات الجارية بين المركز وكردستان بمثابة اشعال حربٍ اهلية
(2019-02-10)
طلب ترشيح تركمان العراق لجائزة نوبل للسلام
(2019-02-10)
التركمان يعلقون على اتفاق الحزبين الكرديين لعقد جلسة مجلس كركوك: لا فائدة لها
(2019-02-06)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-08-13   Arkad‏‎na gِnder
309 (172)


معروف اوغلو .. نرثيك أم نرثي حالنا …؟


جمهور كركوكلي


مٌنى الوسط الثقافي والادبي التركماني ( في اقل من سنتين ) بفقد شخصيتين تأريخيتين ، كانتا علامتين فارقتين في مسيرة الثقافة والفكر ، الأول هو العلامة عطا ترزي باشي ، والثاني هو الاديب الكبير علي معروف اوغلو ، اخر العنقود من جيل العظماء من الادباء التركمان ، والذي ودعنا الى الأبدية قبل أيام ، ومع ايماننا المطلق والراسخ بأحقية الموت في حياة كل انسان كما قال كعب بن زهير : كُلُّ ابْنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ ….
يَوْماً على آلَةٍ الحَدْباءَ مَحْمولُ فأن لموت بعض الناس وقع اكبر ، وأثر ابلغ في النفوس ، فالأنسان الكبير في عطائه ، والعظيم في إنجازه حين يموت ، يموت منه عنصره الترابي فقط ، العنصر الذي يعود الى أصله ، لكن تبقى اثاره ، حيّة على الأرض ، تٌنتفع منها ، ومعانيه ، يٌعتز بها ، وافكاره نيّرة يٌهتدى بها ، وكما قال الشاعر : المرء بعد الموت أحدوثة …
يفنى و تبقى منه آثاره فأحسن الحالات حال امرئ … تطيب بعد الموت أخبــاره .. ترى كم من الوقت والجهد والأناة نحتاج كي يبرز من بين الاف الادباء والشعراء التركمان ، شاعر واديب مكتمل المواهب والقدرات ، مثل علي معروف اوغلو ، لا شك ان ذلك ليس بالهين واليسير ، فالمواهب لا تكتسب وانما هي هبة السماء تنزل على النوابغ وذوي القدرات الخارقة من الصفوة المختارة من بني البشر ، لذا فأن رحيل نابغة في الادب الشعبي التركماني مثل ، علي معروف اوغلو ، يعتبر خسارة فادحة اصابت الساحة الأدبية والثقافية التركمانية ، وتركت فيها فراغا كبيرا ، سيستمر لسنين طويلة .. في عام 1991 وفي الحفل التأبيني الذي نظم في نادي الاخاء التركماني ببغداد ، لمناسبة اربعينية الشاعر والمناضل الراحل محمد عزت خطاط ، ارتقى معروف اوغلو ، المنصة والقى رباعية من نظمه يخاطب بها الموت قائلا :
أيها الاجل تريث بنا ، نتوسل اليك أن تأخذ الخبثاء كلهم ، ولكن حذاري من أن تلمس الطيبين …! قلت يومها في سري ، وانا استمع الى الأستاذ معروف اوغلو ، لا شك ان الرجل يرثي نفسه وهو على قيد الحياة ، لانه يعلم علم اليقين ان المنية التي أنشبت اظفارها في جسد زميله محمد عزت خطاط ، لم تلبث أن تنزل ساحته هو يوما ما ، طال الأمد ام قصر …!
واليوم اذا نعيش هول الفجيعة بفقد رجل كبير مثل علي معروف اوغلو ، لا نرثي المرحوم فحسب ، وانما نرثي انفسنا ونرثي الادب التركماني


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - في عيدِ الحُب -- نُحبُّ بصمتٍ ، ونعشقُ بِلا كَلام
2 - متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ
3 - أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. !
4 - الحافظ نورالدين بقال اوغلو .. وبقايا ذكريات
5 - هكذا عرفتهم ... جنكيز باشا اوغلو ... اللحن المذبوح
6 - صاري قاميش.. وشهيد قلعة كركوك ...
7 - سامي توتونجو .. نفتقدكَ اليوم كما أفتقدناك كلَّ يوم
8 - يِلعبْ أبو جاسم حلوة مَلاعيبه...!
9 - رِفقاً بأصحابِ الشهادات
10 - حريق قيصرية كركوك .. تداعيات وخواطر
11 - بهجت .. العبقري الذي ظلمناه
12 - روستم ... الارجوزة الساخرة من الوضع السياسي
13 - فتاح باشا .. وتسعين القديمة
14 - يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم
15 - اللقلق بين الأمس واليوم
16 - الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل
17 - عدنان القيسي في كركوك
18 - تداعيات عند مَرقدِ الرومي
19 - تَجليات في حَضرةِ مولانا جلال الدين
20 - أيلول وشذى الأرض ...
21 - العيد والمعايدة التكنلوجية ...
22 - مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟...
23 - عموش قيطوان ... الغائب المنسي
24 - خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد ..
25 - أبو الفقراء لَمْ يعُدْ أباً للفقراءِ
26 - العَشر الأواخر مِن رَمَضان في قَلعةِ كركوك
27 - رَمَضان .. في قلعةِ كركوك قديماً ...
28 - حكاية البسكويت في كركوك
29 - القادمُ الفضيل ، هكذا كُنا نَستقبله ....
30 - أحاديث من ذاكرة كركوك ( عالية ) أيقونة السوق الكبير ....
>>التالي >>