Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟... (81)
توركمن كركوكلي
كي لا ننسى , بدون رتوش: اعتداءات 28 تموز 2008 , الأبعاد الحقيقية و تشابك الجذور (165)
ذنون قره باش
سيرة ذاتية حافلة : الدكتور يوسف سليمان اسماعيل الطحان (92)
جمهور كركوكلي
عموش قيطوان ... الغائب المنسي (132)
جمهور كركوكلي
خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد .. (129)
1 - 5

اخبار اخرى
تركمان ايلي: إصرار الكرد على منصب محافظ كركوك مرفوض.. لن يحصلوا عليه الا بهذا الشرط!
(2018-08-02)
خاص .. التركمان : قرار سحب يد ريبوار طالباني قانوني لكنه متأخر
(2018-08-02)
ارشد الصالحي يدعو هيئة النزاهية والرقابة المالية والمفتشين متابعة ملفات الفساد في كركوك للادارة السابقة ويلوح بخروج تظاهرات عارمة:
(2018-08-01)
نعي من مؤسسة وقف كركوك للثقافة والابحاث
(2018-07-30)
ديوان شعري(حياتدا جكمة ديغيم درت قالمادي ) تأليف: الشاعر الترکماني محمد ساعد اوغلو
(2018-07-30)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-06-09   Arkad‏‎na gِnder
101 (89)


ضحايا بثلاثة تفجيرات في كركوك .. وتركمانها ينهون اعتصامهم ضد تزوير الانتخابات




اعلن مركز الإعلام الأمني، عن وقوع ثلاثة اعتداءات إرهابية في محافظة كركوك.
وذكر المركز في بيان” ان عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من جامع الأبرار بشارع القدس ما أسفر عن استشهاد إمرآة واصابة 14 آخرين بينهم نساء وأطفال”.
واضاف” ان عبوة ناسفة اخرى انفجرت بالقرب من محل كوفي شوب ما أدى الى جرح مدني ، اضافة ىسقوط قذيفة هاون بالقرب من مدرسة دون خسائر بشرية .

التركما ينهون اعتصامهم
ومن جهة اخرى اعلن رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، عن انهاء التركمان اعتصامهم بعد تلبية البرلمان العراقي لمطالبهم بالعد والفرز اليدوي، فيما اكد ان الاعتصام السلمي استمر ٢٧ يوما وانتهى بتلبية المطالب.
وقال الصالحي في حديث لـ السومرية نيوز، ان “التركمان انهوا الاعتصام وان الجميع سيعودون الى منازلهم بعد تلبية البرلمان لمطالب التركمان بالعد والفرز اليدوي”، مبينا ان “الاعتصام السلمي استمر ٢٧ يوما وانتهى بتلبية المطالب”.
وثمن الصالحي “قرار مجلس النواب وقرار مجلس الوزراء باعادة الثقة الى الشعب العراقي، والذي يعد طريق شروع نحو ارساء الديمقراطية في العراق وحماية السلم الاهلي وترسيخ الوحدة الوطنية وترسيم الثقة بين الحكومة وممثلي الشعب”، مشيرا الى ان “الجبهة التركمانية العراقية التي كان لها شرف الموقف والصوت والعمل تؤكد انه لم يبقى امرا عسيرا في احقاق الحق عندما اوكل مجلس النواب مجلس القضاء في توليه المسؤولية التاريخية للبلد”.
وتابع ان “القضاء العراقي اليوم امام مسؤولية دولية وتاريخية في اثبات حياديته والتي نحن واثقون منها”، لافتا الى ان “التركمان مطمئنين من حكمة فايق زيدان في انتداب قضاة محايدين من خارج كركوك في تولي مسؤولية مكتب مفوضية كركوك”.
واكد ان “الجبهة التركمانية التي وقفت من اجل كشف المزورين واثبات موقفها الوطني النابع من اخلاصها وتضحياتها لاجل العراق تتوجه بدعوتها لجميع الكتل السياسية احترام القانون والدستور في حل الازمات ورسم حل اساسه القانون واحترام ارادة الشعب”، معربة عن املها “من الجميع عدم ادخال البلد الى فراغ دستوري وانهاء هذا المسلسل الرهيب ومعاقبة المتورطين في جرائم التزوير لكي نمضي نحو بناء ديمقراطي يرسخ وحدة البلاد ويضمن العدالة والتمثيل لجميع مكونات الشعب العراقي”.
يذكر ان التركمان والعرب في كركوك (٢٥٥كم شمال بغداد)، اعتصموا منذ ٢٧ يوماً بعد اعلان نتائج الانتخابات، احتجاجا على عمليات تزوير وقعت بالمحافظة، فيما طالبوا باعتماد العد والفرز اليدوي.


Arkad‏‎na gِnder