Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
ابو عمار الكاتب
حلـة السـراي في تلعفر : (47)
جمهور كركوكلي
متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ (77)
عباس احمد
في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات (117)
عباس احمد
كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ (173)
جمهور كركوكلي
أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. ! (122)
1 - 5

اخبار اخرى
رئيس غرفة تجارة كركوك السيد صباح الصالحي يهدي درع الغرفة للاستاذ ماردين كوك قايا ويسميه عضواً فخريا ً""
(2019-02-10)
تركمان وعرب كركوك: عمليات فرض القانون كانت منجزًا أمنيًّا كبيرًا ينبغي عدم التفريط فيه
(2019-02-10)
تركمان ايلى: التفاهمات والاتفاقات الجارية بين المركز وكردستان بمثابة اشعال حربٍ اهلية
(2019-02-10)
طلب ترشيح تركمان العراق لجائزة نوبل للسلام
(2019-02-10)
التركمان يعلقون على اتفاق الحزبين الكرديين لعقد جلسة مجلس كركوك: لا فائدة لها
(2019-02-06)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-05-22   Arkad‏‎na gِnder
482 (230)


مسرحية هزيلة وممثلون قرقوز


عباس احمد


كنت قد كتبت في موضوع الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايس الماضي ونتائجها سطورا وصفحات كثيرة , وكل يوم وساعة بعد اخرى كنت اراجع كتاباتي فاشطب او ازيد عليها حسب الاخبار الواردة , لكن الطبخة التي طبخت هنا وهناك والنتائج الفلكية التي ظهرت واعلنت وتم التلاعب بها من قبل اياد عديدة عبر المفوضية المتورطة بكل انواع الغش والتدليس جعلتني امسح كلمات كثيرة بل وجمل عديدة من مقالتي بل والاصح ان ابدل الموضوع راسا على عقب .
نتائج الانتخابات اثبتت بان هناك من يعمل لمن يدفع اكثر وان المفوضية مجرد قطع دومينو يتلاعب بها اصابع عديدة بل اياد ضخمة وقامت بدرج اسماء في نتائجها النهائية ضاربة عرض الحائط كل قيم الاخلاق والشرف والنزاهة .
لقد وصل بنا الحال اننا اصبحنا نعيش في زمن الحثالات بموجب قاعدة اذا تريد ارنب اخذ ارنب واذا تريد غزال اخذ ارنب .
اكدت جميع الوقائع بان نتائج الانتخابات كانت مسرحية هزيلة عبر كتاب اميين ونص هزيل وممثلين قرقوز وكانت حصة الاسد للذي جاءت الاوامر باسمه , وانناعلى هامش نتائج الانتخابات نرسل هذه الرسالة الى مفوضية الانتخابات ومسرحيتها الهزيلة ,
ابن صاحب السمو يدرس بالمدرسة ، وأحضر له المعلم سؤالا سهلا بالإمتحان الشفوي ، وكان السؤال كالتالي:
اذا أعطاك أحد برتقالة فماذا تقول له ؟
وأعطاه الخيارات التالية
1. شكراً
2. شكراً جزيلاً
3. شكراً الله يعافيك
فجاوبه صاحب السمو الجواب التالي:
١- "اقول له قشرها!"
قال المدرس: كبير يا طويل العمر ماتمشي عليك الخيارات الوهمية
الدرجة كاملة.
وايضا
وزير يسوق و صدم سيارة وزير ثان وعندما جاءت الشرطة تخطط الحادث طلع الغلط من الشارع .
وكذلك
وزير إنقلب بسيارته ومعه جماعته واصدقائه ، قال لهم: أنا آسف يا شباب .
قالوا له : لا طال عمرك إحنا ما كنا راكبين زين !!!
واخيرا لا بد من الاشارة الى ان الطابور الخامس الداخلي الذي يحاول كسر همة وعزيمة ابناء جلدنه لا يقل خطورة عن القرقوزات وعن الذين يجلسون في الضقة الاخرى ويحاولون بث سمومهم والافتراء على مسؤولي ورموز التركمان .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات
2 - كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ
3 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي في 2019
4 - نوارس قلبي
5 - لمناسلة الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني نجوم تتلألأ في سماء التركمان
6 - ذكريات ودموع
7 - وفاء الاجيال
8 - حريق قيصرية كركوك - تاريخ تحول الى رماد
9 - تهميش التركمان والحفاظ على وحدة العراق
10 - قصة من الخيال هل نراها في واقعنا - مجمع توركمن ايلي
11 - وطنية التركمان الصادقة جزء من التاريخ
12 - الوصول إلى الهدف على متن قطار
13 - مدينة الحزن.. صوتي لا يصل إليك
14 - الساحة الزرقاء : القدرة الكامنة للشعب والاعتصام نموذجا
15 - عقول مبدعة ورؤوس خاوية
16 - 3 مايس اليوم العالمي لأتراك العالم
17 - النواب التركمان للانتخابات البرلمانية القادمة 12 أيار 2018 كم ام من ؟ ...
18 - هو والظل
19 - الأحد ..... العشرون من آذار 2011 بعض ملامح التربية القومية
20 - لمناسبة عيد المرأة نجوم في سماء التركمان ...الشهيدة زهراء بكتاش
21 - في ذكرى رحيل نجم من نجوم التركمان اللامعة - مولود طه قاياجي – الأستاذ والإنسان القومي والقدوة الصالحة
22 - شرارات من وراء التلال
23 - في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال
24 - رسالة الى بابا نوئيل من اطفال مدينتي
25 - من هو فخر الدين باشا ..نمر الصحراء
26 - الصبر والاستقامة طريق نحو الحرية
27 - جسدي سارية للراية الزرقاء
28 - التركمان والحفاظ على المبادئ السامية
29 - كل الطرق تؤدي الى وطني
30 - قرمزية النار الازلية
>>التالي >>