Turkish Arabic
 
2018-05-02   Arkad‏‎na gِnder
1092 (426)


3 مايس اليوم العالمي لأتراك العالم


عباس احمد

شعبنا التركماني النبيل الذي هو جزء حيوي من الأمة التركية وجميع أتراك العالم أصحاب الروح القومية يعلمون جيدا انه وبعد جميع المخططات المعادية سواء الخارجية منها اوالداخلية و التي أدت الى أفول شمس الإمبراطورية العثمانية والتي معها انهارت جميع الدول ومناطق الشعوب الناطقة بالتركية في العالم .
وبعد تأسيس الجمهورية التركية الحديثة , قام أبو الأتراك مصطفى كمال اتا تورك بوضع اللبنات الأولى لإعادة الحياة الى الروح التركية .
وقد شملت تلك اللبنات إقامة الروابط والعلاقات العلنية والسرية مع جميع الشعوب الناطقة بالتركية في العالم .
وبعد وفاة مصطفى كمال اتا تورك رحمه الله حصل جمود وتوقف في إدامة هذه العلاقات وتطوير خطوات التكاتف والتواصل بين الناطقين بالتركية في العالم , بل وأكثر من هذا حيث أدى خمول الروح القومية الذي تركز حتى داخل تركيا نفسها الى زيادة الضغط والقسوة على القوميين كإغلاق الصحف القومية واقتياد القوميين الى المحاكم وسجنهم .
وقد كان من بين ابرز القادة الذين تعرضوا للسجن والإرهاب كل من ( نهال اتسز ) والباشبوغ ألب ارسلان توركيش رحمة الله عليه .
وكرد فعل قومي وجماهيري رافض لقتل الروح القومية واستنكارا لتلك الممارسات قامت في أنقرة بتاريخ الثالث من مايس 1944 مظاهرات ومسيرات حاشدة من قبل أبناء الشعب وقامت قوات الحكومة والشرطة بفتح النار على المسيرات وإحالة 165 منهم الى المحاكم وسجنهم .
وفي نفس الفترة الزمنية اندلعت في أذربيجان وقفقاسيا انتفاضات تحمل ذات الروح القومية لأتراك العالم .
لذا اتخذ القوميون الأتراك الذين سجنوا وعذبوا هذا التاريخ ذكرى عظيمة واعتبروا يوم 3 مايس من كل عام ذكرى لإحياء اليوم العالمي لأتراك العالم وان الاحتفالات التقليدية بهذه المناسبة بدأت اعتبارا من الثالث من مايس 1950 واصبح هذا التاريخ ايضا رمزا للتكاتف والتلاحم بين جميع أتراك العالم .
ويعتبر الثالث من مايس يوما عالميا للمنحدرين من أصل وعرق وإيمان قومي تركي وانه عيد للقوميين الأتراك في كل أرجاء المعمورة , ولنستلهم الدروس والعبر من فكر القائد نهال اتسز عندما قال : - " هذا اليوم يعتبر إفاقة الروح القومية التركية من سباتها ومعرفة أعدائها , وهذا اليوم هو لكشف الذين يظهرون أنفسهم بصورة صديق وهم خونة " .



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - تغيير الدستور لا تعديله
2 - التسول طريق الى الفساد والانحراف
3 - و تساءلت والدتي بدمها و دموعها .. مجزرة 14 تموز.. ذكريات شاهد عيان
4 - مواقع التواصل الاجتماعي والانترنيت
5 - كركوك أمل ويأس
6 - حوادث بشعة وترابط اسري مفكوك
7 - عند باب العزاء
8 - نجوم في سماء التركمان .. أيام الإبادة الجماعية في مدن توركمن ايلي ساعات رعب في أذار 1991
9 - بعد عقود من الزمن تكريم القائد التركماني عمر علي
10 - ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي
11 - في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات
12 - كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ
13 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي في 2019
14 - نوارس قلبي
15 - لمناسلة الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني نجوم تتلألأ في سماء التركمان
16 - ذكريات ودموع
17 - وفاء الاجيال
18 - حريق قيصرية كركوك - تاريخ تحول الى رماد
19 - تهميش التركمان والحفاظ على وحدة العراق
20 - قصة من الخيال هل نراها في واقعنا - مجمع توركمن ايلي
21 - وطنية التركمان الصادقة جزء من التاريخ
22 - الوصول إلى الهدف على متن قطار
23 - مدينة الحزن.. صوتي لا يصل إليك
24 - الساحة الزرقاء : القدرة الكامنة للشعب والاعتصام نموذجا
25 - عقول مبدعة ورؤوس خاوية
26 - مسرحية هزيلة وممثلون قرقوز
27 - النواب التركمان للانتخابات البرلمانية القادمة 12 أيار 2018 كم ام من ؟ ...
28 - هو والظل
29 - الأحد ..... العشرون من آذار 2011 بعض ملامح التربية القومية
30 - لمناسبة عيد المرأة نجوم في سماء التركمان ...الشهيدة زهراء بكتاش
>>التالي >>