Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
عباس احمد
في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال (1698)
ولدان وسام الهرمزي
ابتي ... يا نبع الحنان ... استودعتك في الله ... (1687)
أوميد كوبرولو
كلزار آبلا..... موهبة وأبداع وتفوق (1881)
أوزدمير هرموزلو
العراق..من مفترق الطرق الى ملتقى الطرق (1552)
محمد عمر قازانجي
قراءة في كُتب خبير الآثار والمخطوطات الاستاذ محسن حسن علي الاخيرة ..دُرر من المخطوطات التركية .. في دار المخطوطات العراقية (2219)
1 - 5

اخبار اخرى
النفطجي تستقبل وفدا" قياديا من التجمع الشعبي التركماني في مدينة كركوك
(2018-01-15)
المكاسب التي ستتحقق بعون الله هي بفضل دماء الشهداء التركمان
(2018-01-13)
بيان صادر من رئيسة حزب الارادة التركمانية بصدد الإبعاد القسري للحزب من ائتلاف ( جبهة تركمان كركوك) ألانتخابية
(2018-01-13)
حوار في الشعر مع الأستاذ ياسين أحمد خلف المعروف بإسم( ياسين يحيى )
(2018-01-13)
الجبهة التركمانية تتحدث عن مؤامرة ضد ابناء المكون بملف الانتخابات وتهدد باتخاذ اجراءات
(2018-01-13)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-01-13   Arkad‏‎na gِnder
1858 (57)


المكاسب التي ستتحقق بعون الله هي بفضل دماء الشهداء التركمان



النائب حسن توران يحيي ذكرى يوم الشهيد التركماني في 16 كانون الثاني ويؤكد :-

المكاسب التي ستتحقق بعون الله هي بفضل دماء الشهداء التركمان التي كانت وستبقى شعلة نور نهتدي بها

ادلى السيد نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب عن محافظة كركوك الاستاذ حسن توران بهاء الدين بحديث في مناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لقيام النظام البائد بإعدام كوكبة من رموز وقادة التركمان في 16 كانون الثاني سنة 1980 وهم الزعيم عبد الله عبد الرحمن والدكتور نجدت نورالدين قوجاق والدكتور رضا دامرجي ورجل الاعمال عادل شريف .
وقال النائب توران في معرض حديثه عن الذكرى بان للشهداء التركمان منزلة عالية سواء في عليين عند رب العالمين او في قلوب ابناء الشعب التركماني في كل مناطق توركمن ايلي .
واضاف النائب حسن توران :- سيظل يوم 16 كانون الثاني , يوم الشهيد التركماني يوما خالدا في تاريخ الشعب التركماني النبيل , وان شهداء التركمان كانوا دوما نماذج وعناوين وحدة وقوة وتكاتف الشعب التركماني في عموم مدن وبلدان توركمن ايلي , وقد قدموا ارواحهم قربانا على مذبح حرية التركمان متمسكين بالمبادئ السامية التي ضحوا من اجلها ووقفوا بشموخ في وجه سلطات النظام البائد التي حاولت بشتى الطرق محو الهوية القومية التركمانية وحري بنا ان نستذكر دماء الشهداء بمزيد من العمل الجاد الموحد المشترك من اجل اثبات وجودنا وخدمة شعبنا النبيل .
وفي ختام تصريحه قال السيد نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب حسن توران ان دماء الشهداء كانت وستبقى شعلة نور نهتدي بها وسنبقى اوفياء لهم وللمبادى التي ناضلوا من اجلها لاثبات الوجود التركماني على طريق انتزاع كافة الحقوق المشروعة لشعبنا التركماني النبيل وما المكاسب التي تحققت والتي ستتحقق بعون الله الا بفضل تضحيات الشهداء وبذل الدماء الغالية , وسيظل شعبنا مدافعا عن حقوقه وباذلا كل ما يملك حتى يتم تامين عودة كل النازحين التركمان لمناطقهم التي هجروا منها .
الرحمة والغفران لجميع الشهداء التركمان ...
نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية
النائب حسن توران بهاء الدين



Arkad‏‎na gِnder