Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
عباس احمد
في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال (1698)
ولدان وسام الهرمزي
ابتي ... يا نبع الحنان ... استودعتك في الله ... (1687)
أوميد كوبرولو
كلزار آبلا..... موهبة وأبداع وتفوق (1881)
أوزدمير هرموزلو
العراق..من مفترق الطرق الى ملتقى الطرق (1552)
محمد عمر قازانجي
قراءة في كُتب خبير الآثار والمخطوطات الاستاذ محسن حسن علي الاخيرة ..دُرر من المخطوطات التركية .. في دار المخطوطات العراقية (2219)
1 - 5

اخبار اخرى
النفطجي تستقبل وفدا" قياديا من التجمع الشعبي التركماني في مدينة كركوك
(2018-01-15)
المكاسب التي ستتحقق بعون الله هي بفضل دماء الشهداء التركمان
(2018-01-13)
بيان صادر من رئيسة حزب الارادة التركمانية بصدد الإبعاد القسري للحزب من ائتلاف ( جبهة تركمان كركوك) ألانتخابية
(2018-01-13)
حوار في الشعر مع الأستاذ ياسين أحمد خلف المعروف بإسم( ياسين يحيى )
(2018-01-13)
الجبهة التركمانية تتحدث عن مؤامرة ضد ابناء المكون بملف الانتخابات وتهدد باتخاذ اجراءات
(2018-01-13)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2018-01-13   Arkad‏‎na gِnder
1809 (83)


بيان صادر من رئيسة حزب الارادة التركمانية بصدد الإبعاد القسري للحزب من ائتلاف ( جبهة تركمان كركوك) ألانتخابية



إخوتي السادة الكرام
بداية أقدم شكري وامتناني لكل من شاركني مشاعري حول الموقف الذي اتخذته الجبهة التركمانية أزاء حزبنا (حزب الارادة التركمانية) والذي كنا قد عزمنا بعد الاتكال على الله بعد بلورة فكرة تأسيسه في أذهاننا ومبادرتنا باتخاذ الخطوات العملية لتأسيسه كان الهدف الأسمى أن يكون هذا الحزب الوليد مساندا وداعما للجبهة التركمانية العراقية.
ورجائي من السادة الكرام عدم الاطالة في الاستفسار من مسئولي ورئيس الجبهة عن الهدف من ابعاد حزبي من المشاركة في القائمة الانتخابية التركمانية الموحدة التي اعلن عن تشكيلها كائتلاف انتخابي، لأن السبب واضح وضوح الشمس وهذا القرار اتخذ بدوافع شخصية بامتياز لا غير، والجميع يعلم ذلك، وأنا نيابة عن نفسي وحزبي (حزب الإرادة التركمانية ) اخترنا طريقنا بإرادتنا، فمن غير الممكن أن نرضخ للأمر المفروض والمجحف بحق حزبنا، وكان أمامنا اكثر من عرض و خيار وعلى بركة الله اخترنا إحداها وان شاء الله تعالى سنخوض الانتخابات العامة المقبلة بكل همة وعزيمة وبالطبع فان خدمة شعبنا التركماني الابي والكريم هو اسمى غايتنا، وليس من الضروري ان نخدم شعبنا فقط من خلال قائمة(جبهة تركمان كركوك) ولكن الشخص القومي يستطيع ان يخدم شعبه اينما يكون وهذا الموقف ولجميع الاطراف سيسجله التاريخ سواء" للجبهة أو الاحزاب التركمانية الباقية وكذلك سيسجل التاريخ الموقف المشرف للرأي العام التركماني الذي وقف معنا وساندنا رافضا هذا الغبن والاجحاف بحق حزبنا وهذا عهدنا بهم لأنهم هم من يمثلون نبض الشارع التركماني وهم دوما وقفوا ولايزالون واقفين معنا سدد الله خطاهم وان شاء الله سنبقى دوما عند حسن ظنهم وسنضحي بكل ما عندنا من أجلهم ومن الله التوفيق .

ژالة النفطچي
رئيسة حزب الارادة التركمانية



Arkad‏‎na gِnder