Turkish Arabic
 
2017-06-19   Arkad‏‎na gِnder
2218 (971)


مطلوب لص


محمد هاشم الصالحي


جاء بهدف سرقة كنز مدفون في المدينة منذ الازل. سكن فيها وحاول التقرب من الاهالي والتعرف عليهم وكسب ودهم.
فتح مكتب عمل واعلن عن الحاجة لمن يعمل معه في عمل خيري انساني ووعد ابناء المدينة بإيجاد فرص العمل لهم. تقدم العشرات بل المئات للحصول على عمل.
تم قبول حثالة المجتمع في هذا العمل واستبعد الخيرين من اصحاب الكفاءات والقدرات. يجب عليه ايجاد من يعاونه من ابناء المدينة من الذين يفيدون الغرض اي غرض السرقة ونهب الثروة وتسهيل مهمة تنفيذ الجريمة وسرقة المطلوب.
فليس من المعقول ان يستقطب اشراف القوم واصحاب المبادئ والاعيان الذين من المؤكد انهم سيحمون مدينتهم وسيدافعون عن ثروتهم ويصونون كرامتهم وتاريخ اجدادهم، فليس له شأن مع اصحاب المبادئ والقيم. بل عليه ابعادهم قدر الامكان من الساحة وعدم التقرب اليهم وتهيئة الاجواء لتنفيذ مهمة السرقة.
بطبيعة الحال بدأ بالبحث عن اصحاب السوابق من ابناء المدينة والذين لديهم ملفات في السجون والمحاكم وسيرتهم سيئة للغاية لينفذ الجريمة معهم وبمعيتهم. وجدهم بعد البحث والتحري عنهم وقام بتشجيعهم على سرقة ثروات مدينتهم وابناء جلدتهم. تأكد منهم ومن انعدام المبادئ والاخلاق فيهم وتأكد بانهم مستعدون ليبيعوا الوطن وابناء الوطن مقابل دراهم يدفع لهم وتيقن بانهم سيسلمون له الجمل بما حمل ويخونون البلاد والعباد. جمعهم وجعل من اصحاب السوابق هؤلاء وعديمي المبادئ في المقدمة وجعلهم اصحاب اموال.
المشكلة ان اهل المدينة من الباقين اصابهم الذهول.. كيف لهذا الرجل ان يعمل مع اصحاب السوابق. يتذمرون فيما بينهم ويقولون هذا الرجل لا يعلم ان هؤلاء ليسوا بشرفاء؟! يعتقدون بان الرجل لا يعلم انهم عديمي الشهادة ولم ينالوا شيئا من التعليم وابنائنا المتعلمين يسحلون في الطرقات بحثا عن عمل؟! يا لهذا الزمن الذي يفسح المجال لعديمي المرؤة ان يكون شيئا والاشراف يركنون الى الجنب؟! ساد في المدينة فكرة ان الزمن زمن الاوغاد وانه لم يعد للأخلاق والعلم اهمية في هذه الدنيا.
ولا يعلم هؤلاء المساكين.. ان المطلوب اساسا هو لص والهدف هو اقصاء المبادئ والقضاء عليه.
فبقي اشراف المدينة يتذمرون ويستغربون ومازالوا كذلك حتى يومنا هذا.


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

1 - وصــيّة
2 - التعليم أيام أمي
3 - الأستاذ أكرم حموش ذاك المدير القاسي
4 - ماذا لو كنت وزيراً؟
5 - ثقافة المقاطعة وثقافة التذمر
6 - السجل العمومي لـرائد الصحافة التركمانية (احمد مدني قدسي زاده)
7 - بهاء الدين سيويملى وقطار الذكريات والعطاء
8 - وطن جاهز
9 - الحسنات لوجه الله ام لعبد الله
10 - تفاؤل
11 - بلاســـتيك معــــاد
12 - الورقة تتكلم
13 - التركمان من الثقافة إلى السياسة
14 - عطالــة
15 - قانون الإنتخابات وإنتخابات نيابية سنوية
16 - ايســف
17 - الحسب أم النسب في خدمة القضية
18 - قبل وبعد المنصب
19 - في حيينا جامعان
20 - ساري العبد الله
21 - حيــاة متقـــاعد
22 - دعـــاء
23 - لمطلوب إثبــاته
24 - تـدرج وظيـفي
25 - الخـير يخـص والشـر يعـم
26 - وزيــر تركمــاني
27 - خارج اسوار المقبرة
28 - العـم مهـدي عسـكر
29 - بعض الظن
30 - متين عبد الله وحكاياته المدرسية
>>التالي >>