TÜRKÇE عربي
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
مطلوب لص (346)
ابو عمار الكاتب
التصوير الفوتوغرافي في تلعفر : (337)
محمد هاشم الصالحي
التركمان بين المركز والاقليم (392)
عباس احمد
قرمزية النار الازلية (751)
أوزدمير هرموزلو
حكاية طفل من سلانيك:مصطفى .. الطفل الذي اختار مستقبله بنفسه وقضى على اطماع القوى الامبريالية (570)
1 - 5

اخبار اخرى
التركمان يرفضون شمول كركوك باستفتاء كردستان
(2017-06-20)
البياتي : البيشمركة تعتدي وتتجاوز على المواطنين التركمان في كركوك
(2017-06-20)
أطراف مقربة للأحزاب الكردية تحاول بث التفرقة بين التركمان
(2017-06-19)
الحالة الامنية في كركوك ليست مستقرة وندعو لدخول قوات اتحادية للمحافظة
(2017-06-19)
الصالحي يزور رئيس حزب الحركة القومية التركي ويبحث معه اوضاع تركمان العراق وسوريا والتطورات الاقليمية بالمنطقة
(2017-06-17)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقائنا
2017-06-17   Arkad‏‎na gِnder
542 (61)


دعوة الى تحرير مدينة تلعفر الشهيدة الحية والحويجة بأسرع ما يمكن


حزب الحق المدني التركماني

صرح الناطق الرسمي باسم حزب الحق المدني التركماني المهندس "ارجان كتانه" بأنه قبل ثلاث سنوات من الآن وتحديداً بتأريخ ٢٠١٤/٦/١٦ جرى تطويق مدينة تلعفر التركمانية من جهاتها الثلاثة ومن ثم قصفت قصفاً عنيفاً بالمدافع والهاونات والقناصة من قبل خوارج العصر (تنظيم داعش الارهابي) وثم اعقبتها قطع الإمدادات العسكرية والغذائية عنها مما دفع بالاهالي ان يرغموا في ترك مدينتهم بما فيها من اموالهم وذكرياتهم ليتجهوا نحو سنجار ومنها الى باقي مدن العراق الحبيبة .
واضاف "كتانه" ان تلك اللحظات وان كنا نسردها باختصار وبيسر الا انها كانت اوقاتاً عصيبة جداً هتكت بالناس ليهلك من هلك بين من استشهد لحظتها وبين من صارع المرض ليواجه ظروف البقاء وبين من فقد اطفاله أمام عينيه ناهيك عن العجزة والشيب والشبان والنساء وهم يواجهون ظروف النزوح من غير مأوى ومأكل وتحت الظروف الجوية القاسية آنذاك في أقوى سيناريو حقيقي مؤلم شهده تأريخ هذه المدينة الأبية .
و"اشار كذلك" اننا اذ نستذكر تلك الايام العصيبة اليوم كذلك نشيد بأهالي تلعفر الابطال وهم يمرون بالذكرى المؤلمة الثالثة على مقاومتهم ظروف النزوح الصعبة في مناطق عديدة من العراق مع كون أبنائهم كل يوم يقدمون أنفسهم شهداء للوطن في المناطق الغربية والوسط وحتى جانبي الايمن والايسر من الموصل دون أن يتنعموا بتحرير مدينتهم تلعفر الجريحة والتي هي اولى بالنسبة لهم من غيرها : داعياً الحكومة الى الاسراع في تحرير هذه المدينة المنكوبة واعادة اهلها اليها حالها حال المناطق المحررة الاخرى بالاضافة الى تحرير مدينة الحويجة مع تحقيق المصالحة الوطنية بين اهاليها انصافاً لهم وقطعاً لجميع التهديدات الارهابية عن تلك المناطق وضواحيها .

المهندس "ارجان كتانه"
الناطق الرسمي باسم
حزب الحق المدني التركماني


Arkad‏‎na gِnder