TÜRKÇE عربي
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
مطلوب لص (346)
ابو عمار الكاتب
التصوير الفوتوغرافي في تلعفر : (337)
محمد هاشم الصالحي
التركمان بين المركز والاقليم (391)
عباس احمد
قرمزية النار الازلية (751)
أوزدمير هرموزلو
حكاية طفل من سلانيك:مصطفى .. الطفل الذي اختار مستقبله بنفسه وقضى على اطماع القوى الامبريالية (570)
1 - 5

اخبار اخرى
التركمان يرفضون شمول كركوك باستفتاء كردستان
(2017-06-20)
البياتي : البيشمركة تعتدي وتتجاوز على المواطنين التركمان في كركوك
(2017-06-20)
أطراف مقربة للأحزاب الكردية تحاول بث التفرقة بين التركمان
(2017-06-19)
الحالة الامنية في كركوك ليست مستقرة وندعو لدخول قوات اتحادية للمحافظة
(2017-06-19)
الصالحي يزور رئيس حزب الحركة القومية التركي ويبحث معه اوضاع تركمان العراق وسوريا والتطورات الاقليمية بالمنطقة
(2017-06-17)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقائنا
2017-06-12   Arkad‏‎na gِnder
470 (56)


النخـيل فـي تلعـفر :


ابو عمار الكاتب

ربما ﻻ يعلم معظم سكان تلعفر ان مدينتهم كانت عامرة باشجار النخيل حتى اواخر العصر العباسي ( على الاقل ) بل انهم كانوا يصدرون التمور الى الموصل المجاورة ومدينة ديـر الزور السورية وما حولها ، وتباع فيها وكانت تعد من اجود التمور في المنطقة
ذكر ذلك الاصطخري الذي عاش وتوفي في القرن الرابع الهجري في كتابه ( المسالك و الممالك ) : (( وليس بالجزيرة بلد به نخيل سوى سنجار ، إلاّ ان يكون على الفرات وبهيت والانبار وتل أعفر ))
اما المؤرخ ياقوت الرومي الحموي فيذكرفي كتابه ( معجم البلدان ) الذي ألّفه بين سنتي ( 1220 – 1224 م ) : (( وبها نخيل كثير يجلب رطبه الى الموصل ))
وعند حديث المؤرخ الموصلي ياسين العمري عن تلعفر في كتابه المخطوط ( غاية المرام ) قال ما نصه : (( وكان بها نخل كثير والآن اغلب اشجارها التين والرمان )) ، كما وجدنا ذكراً (( للنخيل في تلعفر والوادي الذي ينمو فيه )) في كتاب الرحالتين فريدريك سارا وآرنست هرتزفلد الموسوم ( رحلة اثرية في منطقة دجلة والفرات ) تعريب الدكتور صبحي انور رشيد
وفي موروثنا الشعبي كانت في تلعفر منطقة تعرف حتى زمن ليس ببعيد ( خورمالخ او خورمالغ ) اي ذات النخيل ، وهي منطقة شاسعة كانت عامرة بأشجار النخيل وكانت تضم محلات ومناطق كثيرة في المدينة امتداداً من سوق الايزيدية قرب رأس الجادة الى گراج الحيو ومحلة جولاق وجلبي وجرك ومنطقة السينما ، بل امتدت منطقة خورمالخ الى الجنوب الغربي من محلة السراي ومحلة صو ومحلة أل حيو
وكما تلاحظون فقد ضمت منطقة خورمالخ معظم المساحة المسكونة من مركز قضاء تلعفر الحالي ، وقد ذكر الاستاذ نجات كوثر اوغلو منطقة خورمالغ في كتابه ( معجم المواقع العراقية بأسماء تركمانية ) فقال ما نصه :
(( خورمالغ ، اسم منطقة في مركز قضاء تلعفر قديماً وبالاخص ايام الدولة العباسية ، كانت في المنطقة بساتين النخيل تمتد من منطقة باب سنجار الى امام سعد وسينما تلعفر والسعدية ( يقصد المنطقة التي فيها مدرسة السعدية او سكينة بنت الحسين ) ، سميت بإسم تركي اي منطقة النخيل ))
ولكن نتيجة للتغيرات المناخية التي طرأت على المنطقة وتحول المناخ من الاجواء الحارة الى الاجواء الباردة تدريجياً اختفت زراعة النخيل في تلعفر ولم تبق فيها سوى هذه الصورة التي تشاهدونها


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  ابو عمار الكاتب

1 - طقـوس العيـد فـي تلعفـر ايام زمـان
2 - التصوير الفوتوغرافي في تلعفر :
3 - سـياسـة التتريـك وأثـرها فـي مجتمـع تـلعفـر- الجزء الاول