Turkish Arabic
 
2017-05-11   Arkad‏‎na gِnder
2116 (807)


ذكرى مجزرة التياريين ( الليفي ) في كركوك عام 1924


فلاح يازار اوغلو

تعرض شعبنا التركماني ومنذ عام 1918 إلى أقسى ممارسات الصهر القومي والاضطهاد العنصري حيث مورست بحقه اعتى الأساليب القمعية اللاانسانية من قبل الأنظمة المتعاقبة على الحكم في العراق محاولين إبادة شعبنا التركماني من خلال الإعدامات والاغتيالات وأحكام السجن المؤبد بحق الطبقة المثقفة والمناضلين وحرمان التركمان من ابسط حقوقهم المدنية وهدم وتشويه المناطق والآثار التركمانية إضافة إلى الترحيل والتهجير ضمن سياسة التعريب وتغيير الهوية مع منع ممارسة الحقوق الثقافية ، فامتلأت السجون بخيرة شباب ومثقفي التركمان المناهضين للممارسات اللاانسانية ، وضمن سياسة التطهير العرقي تعرض التركمان إلى مجازر عديدة والى الاعتقالات والإعدامات وأحكام السجن المؤبد منها ( مجزرة تلعفر ( قاج قاج ) عام 1920 حيث خرجت أهالي تلعفر باحتجاج ضد جيش الاحتلال الانكليزي وذلك لرفضهم بدخول الجيش الانكليزي إلى تلعفر واصطدمت قوات الاحتلال مع أهالي تلعفر التركمانية وراحت ضحيتها العشرات من الشهداء وعدد من الجرحى .
ومجزرة التياريين ( الليفي ) عام 1924 هي اول مجزرة تعرض لها التركمان في كركوك بعد تشكيل الحكومة العراقية ، وحدثت هذه المجزرة قبل يوم واحد من عيد الفطر المبارك المصادف الرابع من شهر أيار عام 1924 حيث حدث شجار بين جنود الليفي من التياريين وأهالي كركوك وخاصة القصابين في سوق القورية وأسفرت عن طعن احد الجنود بالسكين وعادت بقية الجنود إلى ثكناهم واستنجدوا برفاقهم وقاموا بإطلاق النار على من يصادفونه وتصدى لهم شرطيان لمنعهم من إطلاق النار وعبور الجسر الحجري إلى صوب القلعة وهنا أمر مدير الشرطة مراد بك بسحب الشرطة من الشوارع .
واضطر الأهالي بالدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم بأنفسهم ، والتجأ الجنود مساءً إلى القلعة ومكثوا ليلتهم فيها وفي الكنيسة وفي صباح يوم عيد الفطر المبارك هاجموا المصلين في الجوامع واستشهد في هذا اليوم الشهيد شيخ محمود شيشجي ـ حيث قام جنود التياريين بخنقه وجزوا رأسه بالقصب . وهو أول شهيد تركماني سقط في القلعة بأيدي جنود التياريين ( الليفي ) ، وكذلك استشهد امين افندي بن سيد خضر ونجله علي سيد امين افندي ..
وقد مارس جنود الليفيين في هذه المجزرة الرهيبة شتى الأساليب والطرق الوحشية والقسوة في ارتكاب جرائمهم من القتل بالأسلحة والذبح بالسكاكين ، وقد اعتقل بعض شخصيات التركمان أمثال ( حسين أغا نفطجي وسليمان بك درويش وخير الله حسن أفندي والد الشهيدين المناضلين عطا وإحسان ) اللذين استشهدا في مجزرة كركوك الرهيبة عام 1959 . وكذلك جرى نهب وسلب وحرق مئات المحلات التجارية في السوق الكبير اسفل القلعة وعشرات الدور السكنية في القلعة في محلتي ( حمام واغالق ) .(1)
يقول المؤرخ الاستاذ عبدالرزاق الحسني في كتابه ( تاريخ الوزارات العراقية ) : ( ومما يعزز الرأي القائل بان هذه الاضطربات كانت مدبرة او على الاقل متوقعة ، ان هؤلاء التياريين المتورطين في هذه الاحداث كانوا قد ارتكبوا قبل وقت قصير جريمة اخرى في الموصل وتحديداً في سوق العتمة ، الا ان الحكومة لم تقم بمعاقبتهم بل تم نقلهم الى كركوك وكانت الدعوة موجهة اليهم لارتكاب جرم اخر .... ) (2)
وأمر المندوب السامي البريطاني بعزل متصرف لواء كركوك يومذاك ( فتاح باشا ) وتولى عبد المجيد اليعقوبي رئيس بلدية كركوك منصب المتصرف وكالة , حيث تعهد بتهدئة المدينة، والقضاء على التوتر الذي كان يسودها ..(3)
ومنذ ذلك اليوم استمرت المجازر وممارسات الصهر القومي والاضطهاد العنصري تلحق بالشعب التركمان الأبي ولكن هذه الأفعال لاتزعزع معنوياتنا بل وتزيد من قوتنا وعزمنا التي لن تلين أمام تلك المؤمرات والممارسات غير الإنسانية ..

المصادر :
1ـ ( حقيقة الوجود التركماني في العراق )/ ارشد الهرمزي ـ الطبعة الثانية منقحة عام 2005
ـ دار العربية للموسوعات بالتعاون مع مؤسسة وقف كركوك .
2ـ ( تاريخ الوزارات العراقية ) الجزء الاول / الاستاذ عبدالرزاق الحسني ـ الطبعة السابعة ـ دار
الشؤون الثقافية العامة ـ بغداد عام 1988 .
3ـ صفحات من تاريخ كركوك ( منذ فجر التاريخ الى عام 1958) / نجاة كوثر اوغلو ـ
كركوك 2009 ..




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  فلاح يازار اوغلو

1 - في ذكرى الاربعينية .. التربوي والاديب فوزي نوري عبدالله البياتي
2 - في ذكرى الاربعينية .. الأديب والصحفي والتربوي عبد العزيز سمين بياتلى
3 - الاضراب الطلابي في كركوك عام 1971
4 - السابع من تشرين الأول .. اليوم القومي التركماني
5 - ثورة الامام الحسين ( عليه السلام ) هي إحقاق للحق وإزهاق للباطل وإقامة للعدل وإزالة للظلم وطلب للإصلاح ..
6 - الخطاط رجب نورالدين كركوكلي ...ابدع في اعماله جانب التراث الاسلامي من النقوش والزخرفة
7 - من الشخصيات التربوية التركمانية .. التربوي حسين محمد علي صالح الصالحي
8 - رحيل الشهيد الاعلامي احمد هاجر اوغلو خسارة للساحة الاعلامية التركمانية العراقية
9 - في ذكرى استشهاده .. الفنان المسرحي التركماني الشهيد حسين علي موسى ده مرجي الملقب بـ ( تمبل عباس )
10 - الدكتور الاديب والباحث والقانوني محمد مردان في ذمة الخلود
11 - في ذكرى رحيله .. المناضل والشاعر والخطاط المرحوم محمد عزت خطاط
12 - تحية إجلال وإكبار لشهداء مجزرة كركوك الرهيبة عام 1959
13 - في ذكرى استشهاده ...الشهيد رشدي رشاد مختار اوغلو
14 - في ذكرى استشهاده ...الشهيد صلاح عبد الله محمد تنكجي
15 - في ذكرى استشهاده ... الشهيد محمد قورقماز
16 - الذكرى الثانية والعشرين لصدور جريدة توركمن ايلى الغراء
17 - القارئ والمجود الملا صباح الدين صديق غفور الهرمزي
18 - في ذكرى يوم الصحافة العراقية
19 - الفنان التشكيلي والشاعر والخطاط أكرم صابر كركوكلي في ذمة الخلود
20 - مجزرة التون كوبري عام 1991 من المجازر البشعة التي ارتكبت بحق ابناء التركمان
21 - المناضل والمفكر والتربوي نهاد أق قوينلو في ذمة الخلود
22 - من الشخصيات الفنية والتربوية التركمانية .. الفنان والتربوي عمر كريم
23 - من الشخصيات التركمانية ... الدكتور لطفي قيردار علم من أعلام التركمان
24 - في ذكرى رحيله ..المناضل والأديب والصحفي والتربوي الرائد مولود طه قاياجي
25 - يوم الصحافة التركمانية
26 - 24 كانون الثاني ذكرى منح الحقوق الثقافية للتركمان
27 - في ذكرى 22 لتأسيس حزب توركمن ايلى
28 - التركمان في اللبنة الاساسية للجيش العراقي الباسل
29 - في ذكرى رحيله .. الأديب والمناضل التركماني الراحل سامي يوسف دباغ اوغلو
30 - في ذكرى مولد فخر الكائنات محمد ( عليه الصلاة والسلام )
>>التالي >>