Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
محمد هاشم الصالحي
انـا وطيــور الحـــب (70)
جمهور كركوكلي
احتراما لمشاعر الاخرين لا تنشروا صور موائدكم على الملأ (87)
جمهور كركوكلي
مائدة الإفطار عند بعض الصائمين ... (109)
محمد هاشم الصالحي
الســيد الـرئيـــس (122)
جمهور كركوكلي
أيقونة المسرح التركماني ... تنبل عباس (115)
1 - 5

اخبار اخرى
مجلس عشائر واعيان تركمان العراق يستقبل وفدا من أعيان تازه خورماتو
(2019-06-01)
صالحي وتوران : يتفقدان الجرحى لتفجيرات يوم امس ويبدون استعداد الجبهة التركمانية لنقلهم الى المستشفيات التركية لتلقي العلاج
(2019-06-01)
حزب الحق التركماني يدعو لاعادة انتشار قوات مكافحة الارهاب فيها مجددا
(2019-05-31)
توران يدعو الى الحيطة والحذر
(2019-05-31)
ما حدث في كركوك الليلة
(2019-05-31)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2017-04-22   Arkad‏‎na gِnder
1334 (440)


الاحزاب تأكل رجالها الحلقة ( 2 )


عباس احمد



الاحزاب تأكل رجالها الحلقة ( 2 )

عباس احمد



لا يمكن تفسير انتشار الوعي القومي بين ابناء شعبنا التركماني النبيل عامة وبين من يعملون ضمن الاحزاب خاصة دونما تأثير العوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتداخل الفكري وقبل كل هذا وذاك لا يمكن ان نغفل دور الروح القومية وما تم غرسه في داخل العائلة وتاثيرات الجو المحيط من الاصدقاء والاقارب وما تعرض له الشعب من تنكيل وقتل .

فنجد هذا الوعي قد تصاعد بفعل عوامل سياسية وفكرية ووجدت الارض الخصبة في الواقع الشعبي تقبلاً وتفاعلاً وتجسد في نمو النشاط السياسي القومي خلال المرحلة التاريخية الحديثة وقد تصاعد الوعي القومي تصاعداً بارزاً وخاصة بعد مجزرة كركوك الاليمة في سنة 1959 وفي السنوات التي تلتها .

في المقالة السابقة اطلعنا على السبب الذي يفسر انحسار المد القومي وتباطوء انتشار الوعي القومي بين شبابنا والياس الذي اصاب ويصيب الرواد والمثقفين والقوميين .

ولكن ....

السبب الذي ذكرناه سابقا لا يعفي من ابعد او ابتعد من القوميين عن الساحة من الخطأ الذي ارتكبه بحق نفسه , فكان ولا بد ان لا يلدغ من نفس الجحر مرتين وان يستنبط الدروس من ما لقيه وما حيك ضده .

فاننا كثيرا وكثيرااا ما نتعرض لمواقف تجرحنا وتدمرنا لكننا لانتعظ ونرجع الى من اشبعونا ذل ومهانة وفي كل مرة يقتلون جزء منا وبالتالي يدمروننا بالكامل .

اذا فلنتعامل معهم بالعقل والمنطق وليس بالعواطف والمشاعر حتى لانلدغ من الجحر مرتين وحتى لا نكون بلا عقل وبلا دراية , وهذه قصة وعبرة , يا اخي كي لا تكون بلا مخ اذا ما واجهك ما واجهك .....

فى يوم من الأيام كان الأسد جائعاً فقال للثعلب :- إحضر لى طعاماً وإلا أكلتك ...

فقال الثعلب :- إمهلنى حتى أحضر لك حمارا لتأكله ...

وذهب الثعلب يبحث عن حمار ليأكله الأسد ...

وعندما وجد الحمار قال له :

إن الأسد يبحث عن ملك للغابه فاذهب إليه حتى تتقرب منه

تعجب الحمار وأخذ يحلم بالمنصب الذى ينتظره وعندما وصل إلى الأسد

وقبل أن يتكلم ضربه الأسد على رأسه فقطع أذنيه ففر الحمار هارباً

قال الأسد غاضباً : - يا ثعلب إحضرلى الحمار ثانية وإلا أكلتك

فذهب الثعلب إلى الحمار مره ثانيه وقال له :-

كيف تترك مجلس الأسد ملك الغابه وتضيع على نفسك هذا المنصب

قال الحمار: - حيلتك مكشوف تقول انه يريد أن ينصبنى ملكاً وهو فى الحقيقة يريد أن يأكلنى , لقد ضربنى على رأسى حتى طارت أذناي .

فقال الثعلب :- كان يجب ان تطير أذناك حتى يضع على رأسك التاج

فقال الحمار :- هذا كلام معقول هيا بنا الى الأسد

وعندما إقترب الحمار من الأسد هجم عليه وقطع ذيله

ففر الحمار هارباً

فقال الأسد للثعلب إذهب واحضر لى هذا الحماااااار

فذهب الثعلب إلى الحمار وقال له :

أتعبتنى لماذا تفر دائما من الأسد ؟

فقال الحمار :- لقد قطع ذيلى وأذنى وأنت ما زلت تصر أنه يريد أن ينصبنى ملكا

فقال له الثعلب :- وكيف تجلس على كرسى الملك ولك ذيل فقال له الحمار

هذا كلام معقول وصدق

فذهب الثعلب ومعه الحمار إلى الأسد مره ثالثة ولكن هذه المرة

إنقض الاسد على الحمار وقطع رقبته وقال للثعلب :- خذ الحمار إسلخه وأتينى بالمُخ والرئه والكبد والقلب

ذهب الثعلب واكل المخ وعندما جاء الى الأسد جاء ومعه الرئة والكبد والقلب

فقال له الاسد :- أين المُخ

فقال الثعلب : لو كان له مخ ما عاد بعد ان قطعن ذيله و أذنيه

قال الاسد " صدقت ايها الثعلب ...

وللحديث بقية .........


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عباس احمد

1 - حوادث بشعة وترابط اسري مفكوك
2 - عند باب العزاء
3 - نجوم في سماء التركمان .. أيام الإبادة الجماعية في مدن توركمن ايلي ساعات رعب في أذار 1991
4 - بعد عقود من الزمن تكريم القائد التركماني عمر علي
5 - ثمان سنوات عجاف على رحيل قاياجي
6 - في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات
7 - كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ
8 - التركمان والحقوق الثقافية سنة 1970 والاستحقاق القومي في 2019
9 - نوارس قلبي
10 - لمناسلة الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الشهيد التركماني 16 كانون الثاني نجوم تتلألأ في سماء التركمان
11 - ذكريات ودموع
12 - وفاء الاجيال
13 - حريق قيصرية كركوك - تاريخ تحول الى رماد
14 - تهميش التركمان والحفاظ على وحدة العراق
15 - قصة من الخيال هل نراها في واقعنا - مجمع توركمن ايلي
16 - وطنية التركمان الصادقة جزء من التاريخ
17 - الوصول إلى الهدف على متن قطار
18 - مدينة الحزن.. صوتي لا يصل إليك
19 - الساحة الزرقاء : القدرة الكامنة للشعب والاعتصام نموذجا
20 - عقول مبدعة ورؤوس خاوية
21 - مسرحية هزيلة وممثلون قرقوز
22 - 3 مايس اليوم العالمي لأتراك العالم
23 - النواب التركمان للانتخابات البرلمانية القادمة 12 أيار 2018 كم ام من ؟ ...
24 - هو والظل
25 - الأحد ..... العشرون من آذار 2011 بعض ملامح التربية القومية
26 - لمناسبة عيد المرأة نجوم في سماء التركمان ...الشهيدة زهراء بكتاش
27 - في ذكرى رحيل نجم من نجوم التركمان اللامعة - مولود طه قاياجي – الأستاذ والإنسان القومي والقدوة الصالحة
28 - شرارات من وراء التلال
29 - في ذكراه الثامنة والثلاثين يوم الشهيد التركماني منارة تنير درب النضال
30 - رسالة الى بابا نوئيل من اطفال مدينتي
>>التالي >>