Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
جمهور كركوكلي
الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل (81)
حسين حسن بك اوغلو
رسالة مفتوحة إلى السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المحترم . (73)
جمهور كركوكلي
عدنان القيسي في كركوك (100)
الدكتور مختار فاتح
اجدادنا التركمان حماة الدين والديار (671)
الدكتور مختار فاتح
أصل التركمان المتأصل في الجذور (592)
1 - 5

اخبار اخرى
الصالحي: عبد المهدي وعدنا بإنصاف التركمان في الحكومة الجديدة
(2018-10-15)
التركمان يتمسكون بمنصب محافظ كركوك ويدعون لإيجاد آلية جديدة لتقاسم المناصب
(2018-10-15)
الوفد التركماني يلتقي رئيس الجمهورية برهم صالح
(2018-10-10)
(مجلس عشائر واعيان تركمان العراق) يناشد رئاستي الجمهورية والوزراء المنتخبتين بالعمل على انهاء سياسات التهميش بحق التركمان
(2018-10-08)
اجدادنا التركمان كانوا اسياد الارض ..فأين شبابنا من ذلك..؟
(2018-10-08)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2017-04-14   Arkad‏‎na gِnder
773 (365)


أحاديث من ذاكرة كركوك ( عالية ) أيقونة السوق الكبير ....


جمهور كركوكلي





حذاري من ان تستفزها بكلمة او بنظرة غضب , لان عالية لا يردعها رادع من ان تتحول في لحظة زعل عابر الى قاموس من الشتائم , وبركان من السباب ..
تزبد وترعد (ده للي عاليه ) ويطغى صوتها المبحوح من كثرة الصياح , على اصوات باعة السوق الكبير ونداءاتهم , حينها يصمت باعة الرقي والتمر والتين , وأصحاب البسطيات وكل مرتادي السوق ويصغون لعالية وهي تسب وتشتم وترسم بيديها دوائر في الهواء , لعلها تنفس جزءا من فورة غضبها , او تضرب وجه جني لاح في خيالها , من يدري ؟ ..
فجنونها يبيح لها فعل أي محظور وممنوع , مادام ذلك الفعل – رغم قسوته – احيانا يريح اهل السوق , ويبعث الى الضحك والأرتياح ..
على حين غرة تنفرج اسارير ( عاليه ) وكأن هاتفا من السماء يوحي لها بذلك , وتضحك , وتغني , وحين تغني , تستشف من بحة صوتها أنة خفية تخفي نفسها في حنايا ذلك الغناء الذي يشبه النشيج ...
عاليه اسم اشهر من نار على علم في عالم السوق الكبير الصاخب , يعرفها كل الباعة واكثر مرتادي السوق , ولكنهم لا يعرفون تفاصيل اكثر عن حياتها او ذويها , لان عالية لا تحمل هوية ولا تملك وثائق رسمية , انها تعيش على هامش الحياة , لكنها تملك حب الناس لها ,
فهي محبوبة من الكل , وأثيرة عند أهل السوق من باعة ومتبضعين , لا سيما حين تنتشي اثر كلمة تشجيع او دراهم يدسها احدهم بيدها..
اليوم وفي جولتي المعتادة في ضحى كل جمعة بالسوق الكبير ,رأيتها بل بالاحرى هي رأتني وصاحت , وأومأت الي بيدها , فهي ذكية تعرف من يتولاها بالاهمية ممن يغضبها , كانت تحمل دفا بيدها , راحت تنقر عليه نقرات خفيفة وتردد مقاطع من أغنية شعبية التبس علي لحنها وكلماتها ,لكنها كانت عذبة وحلوة لأنها تنبعث من نفس طيبة وقلب حنون , ينبض بحب اهل كركوك ...
مرحى لعالية , الشخصية التي ستبقى مرتبطة بذاكرة السوق الكبير ,
الان .. وغدا .. ويمكن .. الى حين من الدهر ...



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - اللقلق بين الأمس واليوم
2 - الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل
3 - عدنان القيسي في كركوك
4 - تداعيات عند مَرقدِ الرومي
5 - تَجليات في حَضرةِ مولانا جلال الدين
6 - أيلول وشذى الأرض ...
7 - العيد والمعايدة التكنلوجية ...
8 - معروف اوغلو .. نرثيك أم نرثي حالنا …؟
9 - مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟...
10 - عموش قيطوان ... الغائب المنسي
11 - خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد ..
12 - أبو الفقراء لَمْ يعُدْ أباً للفقراءِ
13 - العَشر الأواخر مِن رَمَضان في قَلعةِ كركوك
14 - رَمَضان .. في قلعةِ كركوك قديماً ...
15 - حكاية البسكويت في كركوك
16 - القادمُ الفضيل ، هكذا كُنا نَستقبله ....
17 - أحاديث من ذاكرة كركوك ...رشيد و الممثل ( غريغوري بك )
18 - الى الذي كان ومازال يعيش في خاطري ..
19 - أحاديث من ذاكرة كركوك
20 - الخوريات: قبساتñ وإضاءات ( الجزء الثالث )
21 - 2 قبسات وإضاءات: الخوريات
22 - قبسات وأضاءات : الخوريات
23 - من ذاكرة كركوك ...(( دللي وزير )) والرصافي
24 - أعيادنا في كركوك كيف كانت ؟؟
25 - شعر وحدث ونهاية مأساوية .....
26 - معمل ثلج كركوك .... أطلال على تخوم الذاكرة
27 - طرائف كركوكلية ... ( قدوش ) وضابط التجنيد
28 - شكرا كوناي .. لقد أثلجت صدورنا
29 - رائحة البهارات ...قرمزي باش
ثنائية ..بويوك بازار...في كركوك
30 - تراتيل في حضرة المثقل بالهموم..
>>التالي >>