Turkish Arabic
 
2017-04-01   Arkad‏‎na gِnder
988 (450)


رفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية في كركوك هي ضربة للتآخي وتمزيق الوحدة بين مكوناتها وإشعال فتنة دموية


عمر حسين بك اوغلو


في وقت احياء شعبنا التركماني الذكرى الثامنة والعشرين على مرور مجزرة التون كوبري وتازة خورماتو الاليمة والتي ارتكبها البعث المقبور وفي صباح 28 اذار ليوم ألثلاثاء 2017 وقت استذكارنا في مقبرة الشهداء عمليات الاعدام للتركمان اتخذت الكتلة الكردية في مجلس محافظة كركوك والمتشكلة من كافة الاحزاب الكردستانية بقرار احادي شبيهة بقرارات البعث الصدامي عملا عدائيا ضد التركمان في المدينة برفع العلم الكردي فوق المؤسسات الحكومية بصورة غير دستورية وقانونية وإعلان ذلك اليوم يوما وطنيا لهم دون حرمة الدم التركماني الذي سفك من اجل حرية كركوك ويأتي ذلك في خطوة خطيرة تهدد الوحدة بين مكوناتها المتآخية وتشعل فتنة دموية ستجر مكوناتها الى صراع قومي تختلف عن سابقاتها بالرغم من وجود خلافات سياسية حادة بين الاحزاب التركمانية والكردية حول مستقبل المدينة .

وتأتي افتعال هذه الازمة بالوقت الراهن من قبل ادارة كركوك ومجلسها هي ضمن خطة مدروسة تكمن في صالح الاحزاب الكردية وهي دعاية انتخابية مبكرة لهم تخدم مشاريعهم الضيقة لكن كانت دوافع هذه الازمة لها توجهات اقليمية من خارج الحدود بتحريك دمية كركوك كما يشاءون والهدف الاكبر منها هي تقاسم المصالح قبل انتهاء مشروع داعش وعقد اتفاقية لمشاريع ما بعدها .

وللأسف الشديد بعد عدة زيارات قامت بها الجبهة التركمانية الى الاحزاب الكردستانية كافة من اجل الحوار وتقارب وجهات النظر لبناء علاقات وطيدة كانت في نهاية المطاف هي ضربة قاصمة للعلاقات السياسية التركمانية الكردية بهذا القرار الاخير لا اقول العلاقات بين الشعبين لأننا متآخين منذ عدة سنوات نعيش سوية ولازلنا كذلك ومع هذه الازمة المفتعلة جرى نسف العلاقات وما تم الاتفاق عليها لتحسينها نحو الافضل وحل مشكلة مدينة كركوك بالحوار .

وبعد اعتراض الجبهة التركمانية وكافة الاحزاب التركمانية الحقيقية على رفع العلم كالعادة ظهر بالإعلام ما يسمى بأعضاء قائمة التآخي في مجلس محافظة كركوك والسادة النواب الاكراد عن كركوك بجعل الجبهة التركمانية عدوا للشعب الكردي وان الجبهة هي دوما ضد الاكراد وحقوقهم وعلمهم مما ولد نوع من التشنج القومي في الشارع الكردي وهذا غير صحيح على الاطلاق لكن هؤلاء الساسة الكرد هم تعودوا على قيادة الشارع الكردي بهذه الطريقة وهي خطوات خطيرة تفتح طريقا لهدم العلاقة بين الشعبين التركماني والكردي الشقيق وبين جميع المكونات بعدما تضررت العلاقات السياسية وعلى اعلى المستويات .
أكثر من 10 سنوات لم نلتمس يوما من الاحزاب الكردية التغيير في نهجها تجاه التركمان ولم نرى منهم شيئا ايجابيا إلا سوى التهميش وطمس الهوية التركمانية لكركوك والنكث بالوعود والاتفاقات السياسية المبرمة معهم وخصوصا في موضوع رئاسة مجلس محافظة والقضاء وإعادة منصب مديرية تربية كركوك وكل اقوالهم عن العيش المشترك كانت خدعة للتركمان لا اكثر وأصر البعض منهم على اعاقة الحقوق التركمانية وإيقافها عمدا .

فهناك حقيقة واضحة لا يستطيع ان يحجبها احد كما الشمس لا تحجبها الغربال ويجب ان يعلمها الاشقاء من الساسة الكرد جيدا ان مشروعكم القومي يتعارض مع المشروع القومي التركماني فنحن لم نعيش يوما تحت حكم احد ولم نكون يوما عبدا لأحد كما الكرد لم يكونوا كذلك فتذكروا ايام النضال التي كنا فيها سوية بوجه النظام السابق من اجل حريتنا فنحن لن نقبل منكم فرض سياسة الامر الواقع علينا وبالقوة وعلى مدينة كركوك وعليكم الابتعاد عن هذا التوجه العنصري لأنها ستضركم اكثر لطالما ترونها نفعا لمشروعكم .

ونحن كشعب تركماني لن نقبل ان تتغير هوية كركوك التاريخية والجغرافية ومدنيتها وحضارتها بهذه السهولة وسنبقى نحافظ وندافع على خصوصيتها ونكهتها التركمانية الاصيلة ومن يريد العيش بها جنبا الى جنب مع التركماني والكردي والعربي والكلدو اشوري بمستحقات متساوية فأهلا وسهلا به ومن يريد العبث فيها وتدميرها وتدمير الاخوة فيها فلا مكان له بالمدينة .

فأتوجه برسالة الى القيادة السياسية للأحزاب الكردية بان تجري تغييرات لأعضائها المسؤولين في مدينة كركوك المتطرفين منهم الذين يشعلون الفتنة ويختلقون الصراعات والأزمات وهم لم يقدموا شيئا لكم إلا سوى الاضرار بالعلاقات التركمانية الكردية وتعميق الخلاف بين التركماني والكردي فنحن في وقت حساس لا يحتمل ان نكون في صراع دائم ونحن نبحث عن الحل لمشاكلنا .

ومن اجل عدم تفاقم الازمة اكثر على الساسة الكرد الحكماء والطبقة الكردية المثقفة توجيه الشارع الكردي بإنهاء هذه المظاهر المتشنجة وإزالتها من واقعهم وأفكارهم والتمسك بمبدأ الحوار العقلاني وتهذيب المتطرفين من الذين ينزلون الى الشوارع ويشتمون القومية التركمانية ويتعرضون على رموزهم .

وأننا نرى لا خيار اخر لمجلس محافظة كركوك لإنهاء التوترات إلا بالرجوع عن قرار رفع العلم على المؤسسات الحكومية والعمل على عقد اجتماع لحل الخلافات العالقة مع مكوناتها .

وختاما سأنتظر من الحكومة العراقية قرارا يعيد هيبتها في مدينة كركوك بعدما انتهكت في مؤسساتها الرسمية .


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  عمر حسين بك اوغلو

1 - رسالة عتاب الى فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح لماذا لا تستذكر شهداء التركمان
2 - عذرا يا فخامة الرئيس برهم صالح شهداء التركمان اليسوا عراقيين
3 - ردا على مقالة الكاتب الكردي محمد مندلاوي الجبهة التركمانية وقادتها الابطال تشرفك وتشرف امثالك العنصريين
4 - لولا ثورة النائب ارشد الصالحي والنائب نيازي معمار اوغلو لما حصلنا على وزارة باسم التركمان
5 - الانقلاب العسكري في تركيا كان انقلابا على الشرق الاوسط بأكمله والسيطرة عليها
6 - ناحية تازة خورماتو التركمانية تتعرض للقصف اليومي وسط صمت حكومي وتجاهل وزارة الدفاع بتحرير قصبة البشير المحتلة عمدا
7 - حكومة التكنوقراط الجديدة في العراق ومطالب الشارع العراقي الثائر
8 - تهميش التركمان بالمعارضة السورية باجتماع جنيف اشبه بتهميش تركمان العراق باجتماع المعارضة العراقية بلندن
9 - تركيا دافعت عن سيادتها الوطنية وعن تركمان سوريا وأثبتت انها دولة عظمى
10 - لا تستقر تركيا سياسيا وامنيا إلا باقتدار حزبا واحدا في الساحة السياسية لها
11 - داوود اوغلو التركمان شعب أصيل هم في قلوبنا دوما ولن نتركهم وحيدين بمحنتهم الحالية
12 - مطالبة شعبية واسعة بإعادة الضباط والمراتب التركمان من الشرطة الذين يحاربون الدواعش خارج محافظة كركوك
13 - يجب عودة أهالي ينكجة وبسطاملي إلى مدنهم في اقرب وقت بعد تحريرها لما يقارب السنة
14 - ماذا فعلتم وأنجزتم للتركمان أيام المعارضة في مدينة الملاذ الأمن ( باربيل )
15 - الواقع السياسي التركماني والتجربة التركية
16 - رسالة إلى الأحزاب التركمانية الحقيقية في كركوك الشعب التركماني يدعوكم للوحدة والعمل بصف واحد تحت خيمة الجبهة التركمانية العراقية
17 - ردا على تصريحات المسؤولين الأكراد والإعلام الكردي الكاذب : إذا قال ألصالحي قال التركمان
18 - أفكار ومقترحات لدعم الملتقى التركماني
19 - نداء الى القادة السياسيين التركمان في سوريا توحدوا من اجل القضية القومية واعملوا بيدا واحدة
20 - إذا كانت نتائج الانتخابات لا ترضينا علينا بمراجعة أنفسنا جميعا
21 - الشهيد التركماني عامر سلبي حي يعيش في قلوبنا
22 - مديرية بلدية كركوك تتعمد بعدم كتابة اللغة التركمانية بقصد تهميش التركمان من جديد
23 - المؤتمر الوطني لشباب العراق جسد الوحدة الشبابية والعرس الحقيقي لهم
24 - شعبنا التركماني في سوريا ارفعوا صوتكم بالثورة باسم التركمان ورايتها
25 - حكومة الشراكة الطائفية الكاذبة
26 - في ذكرى استشهاد المناضلين التركمانيين نجدت اسعد بقال اوغلو ويلماز سعيد حاجي اوغلو
27 - نستذكر في الذكرى السنوية السادسة والتسعون ملحمة (جناقالا) التاريخية شهدائنا التركمان فيها بكل فخر واعتزاز
28 - قناة الشرقية الفضائية : تقيم برنامجا حول تركمان العراق
29 - أمريكا تناصف المالكي بالجرائم التي ارتكبت بالعراق
30 - تشكيل مجلس طلبة وشباب توركمن ايلي
>>التالي >>