Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
ابو عمار الكاتب
حلـة السـراي في تلعفر : (47)
جمهور كركوكلي
متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ (77)
عباس احمد
في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات (118)
عباس احمد
كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ (174)
جمهور كركوكلي
أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. ! (122)
1 - 5

اخبار اخرى
رئيس غرفة تجارة كركوك السيد صباح الصالحي يهدي درع الغرفة للاستاذ ماردين كوك قايا ويسميه عضواً فخريا ً""
(2019-02-10)
تركمان وعرب كركوك: عمليات فرض القانون كانت منجزًا أمنيًّا كبيرًا ينبغي عدم التفريط فيه
(2019-02-10)
تركمان ايلى: التفاهمات والاتفاقات الجارية بين المركز وكردستان بمثابة اشعال حربٍ اهلية
(2019-02-10)
طلب ترشيح تركمان العراق لجائزة نوبل للسلام
(2019-02-10)
التركمان يعلقون على اتفاق الحزبين الكرديين لعقد جلسة مجلس كركوك: لا فائدة لها
(2019-02-06)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2016-12-01   Arkad‏‎na gِnder
1417 (465)


وقد صدق الخباز.. بالعافية علينا العجين.


محمد هاشم الصالحي


جاء دوري في شراء الخبز في مخبز حيينا. الخبز الذي لا يشبه الخبز حيث يخرجه الخباز من الفرن وهوما زال عجينا للسرعة ولمعالجة الزحام!
قلت للخباز يا اخي الخبز ما زال عجينا ابيضا؟! اليس من الاولى ان تبقيه في الفرن مزيدا من الوقت ليشبه الخبز؟
اجابني: اخويا.. اذا ما يعجبك شوفلك فرن اخر ولا تدوخ راسي.. هاي العالم تقبل بالحالة وتقبل تاكل عجين وما تحجي انت شنو؟.
حقيقة الاجابة كانت منطقية وهي تنطبق على كل الحياة التي نعيشها. لو اضرب 5 اشخاص عن شراء الخبز من هذا الخباز لقام بتغير نوع الخبز. الا ان الرضا والسكوت والقبول بكل شيء يولد هكذا انتهاكات تضر بنا ونبقى ناكل العجين بتسمية الخبز.
كما هو الحال مع الواقع السياسي وغيره في العراق. السكوت والقبول والرضوخ الشعبي والنزول عند رغبة اشباه السياسيين يخلق منهم دكتاتورا ويحولهم من سياسيين الى تجار ومقاولين واصحاب اموال على حساب الشعب المسكين. بالعافية علينا العجين نوما سعيدا شعبي العزيز.


Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

1 - المواقف مرأة الوطنية والقومية
2 - انتخابات ابو المطعم الحرة والنزيهة
3 - أنا و أبي و لعــبة الشــطرنج
4 - ذكرى مجزرة التون كوبرو والانتقادات
5 - سأفتقد صديقا عزيزا
6 - مناهج دراسية مفبركة
7 - المهندس المعماري انور زين العابدين بياتلى.. الراحل بصمت
8 - ايــام الحصـــار
9 - طاقة كامنة
10 - يوم الخميس.. علاء الدين سينما الاطفال خيرية حبيب خمائل
11 - شــريط احصــائي
12 - بعد عشرين عاما امنت بنظرية داود.. عمي دخن وهي تصف
13 - مفهوم الحزب كما افهمه انا
14 - شعب ينتظر عمل ولا ينتظر صور
15 - مطلوب لص
16 - التركمان بين المركز والاقليم
17 - يكتبون لنا التاريخ ويرسمون لنا الجغرافيا
18 - عراق موحد
19 - وكم منزلا في الارض يألفه الفتى
20 - حكاية تركمانية تبكي الحجر قبل البشر
21 - سفينة السلام تبحر ومن عليها يهتف للجلاد والتركمان يقتلون في التون كوبرو
22 - استثمار الجهل
23 - هل جزاء الاحسان الا الاحسان؟
24 - صراع الوجود القومي التركماني والتيارات المذهبية
25 - وزارة للتركمان منصب قومي وليس ديني مذهبي
26 - 24 كانون الثالني 1970 والحقوق الثقافية التركمانية.
27 - مجتمع باحث عن الظاهر وليس الباطن
28 - يا لهذه الدنيا الدنيئة..
29 - ياوز فائق من خشبة المسرح الى فراش المرض
30 - الكاتب الراحل محمد خورشيد الداقوقي (1932-2011) وتبدد حلم إنشاء مكتبة وطنية تركمانية عامة
>>التالي >>