Turkish Arabic
 
مقالات اخرى
ابو عمار الكاتب
حلـة السـراي في تلعفر : (47)
جمهور كركوكلي
متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ (77)
عباس احمد
في الذكرى السادسة لاستشهاد سفير الثقافة التركمانية محمد مهدي بيات (118)
عباس احمد
كركوك جذور التركمان في اعماق التاريخ (174)
جمهور كركوكلي
أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. ! (122)
1 - 5

اخبار اخرى
رئيس غرفة تجارة كركوك السيد صباح الصالحي يهدي درع الغرفة للاستاذ ماردين كوك قايا ويسميه عضواً فخريا ً""
(2019-02-10)
تركمان وعرب كركوك: عمليات فرض القانون كانت منجزًا أمنيًّا كبيرًا ينبغي عدم التفريط فيه
(2019-02-10)
تركمان ايلى: التفاهمات والاتفاقات الجارية بين المركز وكردستان بمثابة اشعال حربٍ اهلية
(2019-02-10)
طلب ترشيح تركمان العراق لجائزة نوبل للسلام
(2019-02-10)
التركمان يعلقون على اتفاق الحزبين الكرديين لعقد جلسة مجلس كركوك: لا فائدة لها
(2019-02-06)
1 - 5
البحث في الموقع

@ اتصل بنا @
info@bizturkmeniz.com
اصدقاؤنا
2016-11-23   Arkad‏‎na gِnder
1508 (567)


الى الذي كان ومازال يعيش في خاطري ..


جمهور كركوكلي

ها قد مرت ثلاثون ليلة , بساعاتها , ودقائقها , مقفرات , عابسات , منذ أن اودعتك شهيدا , قطفت روحه , رصاصة غادرة , في يوم نحس , وبأس ثقيل , في يوم أراد الظلاميون فيه , أن يدنسوا التربة التي ولدت فيها , وتربيت على أديمها , وأحببتها , حب عاشق وامق , فكنت أهلا وجديرا لذلك الحب , فلم تتوارى كما توارى اخرون خوفا وهلعا , بل أندفعت بكل شجاعة وأقدام , تحمل كاميرتك , وقلمك , تنقل الأحداث الى العالم , اولا بأول ...
في ظهيرة ذلك اليوم المشهود , كانت كلماتك الحانيات , وانت تكلمني بالهاتف , هي اَخر عهدي بك , ولم أكن أعلم انها ستكون الاخيرة والخاتمة لعلاقة صداقة واخوة دامت لعقدين من الزمن ...
صداقة , سمت فوق كل معاني الصداقة العادية , حتى غدت علاقة أخوة نقية صادقة , تقاسمنا بها كل شيء , الضحكة والدمعة , الفرحة والغصة , الحلو والمر ...
اخي العزيز : يحز في نفسي , والألم يعتصر صدري , والدموع تحرق مدامعي ,أن اخاطبك بصيغة الغائب ..!
وأنت الذي كنت لي دوما , الحاضر الوفي دوما , والجليس المؤنس أبدا , وستظل كذلك , الى أن تصعد الروح الى باريها , ويقضي الله أمرا كان مفعولا ...
واليوم , اذ أخط اليك هذه الكلمات , يغمرني أحساس , بانك ترنو ألي , وأنت تجلس أمامي , تماما كما كنت من قبل , تنصت الي وانا القي قصائدي على مسمعك ...!
اخي الحبيب , لا يسعني في هذا الموقف المحزن والمؤلم , الا ان أرفع كف الضراعة والتوسل الى العلي القدير وأقول :
اللهــــم , إنََ عبدك " أحمد " في ذمتك وحبل جوارك فقِهِ فتنة القبر وعذاب النار , وأنت اهل الوفاء والحق , فاغفر له و ارحمه , إنك أنت الغفور الرحيم ... اللهــــم اجعله في بطن القبر مطمئناً , وعند قيام الأشهاد آمناً , وبجود رضوانك واثقاً , وإلى أعلى علو درجاتك سابقاً ... اللهم الهم والديه واخوانه وزوجته وابنيه , وجميع أصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان , وأعنهم على فراقه وأجعله من أهل الجنة , يا رب ....




Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  جمهور كركوكلي

1 - في عيدِ الحُب -- نُحبُّ بصمتٍ ، ونعشقُ بِلا كَلام
2 - متىٰ نسمعها مرّةً أخرىٰ
3 - أسواق كركوك من تكساس الى ... تورا بورا .. !
4 - الحافظ نورالدين بقال اوغلو .. وبقايا ذكريات
5 - هكذا عرفتهم ... جنكيز باشا اوغلو ... اللحن المذبوح
6 - صاري قاميش.. وشهيد قلعة كركوك ...
7 - سامي توتونجو .. نفتقدكَ اليوم كما أفتقدناك كلَّ يوم
8 - يِلعبْ أبو جاسم حلوة مَلاعيبه...!
9 - رِفقاً بأصحابِ الشهادات
10 - حريق قيصرية كركوك .. تداعيات وخواطر
11 - بهجت .. العبقري الذي ظلمناه
12 - روستم ... الارجوزة الساخرة من الوضع السياسي
13 - فتاح باشا .. وتسعين القديمة
14 - يوم سجلنا أجمل أهداف الموسم
15 - اللقلق بين الأمس واليوم
16 - الدكتور مصطفى صابر .. واللحن الذي لم يكتمل
17 - عدنان القيسي في كركوك
18 - تداعيات عند مَرقدِ الرومي
19 - تَجليات في حَضرةِ مولانا جلال الدين
20 - أيلول وشذى الأرض ...
21 - العيد والمعايدة التكنلوجية ...
22 - معروف اوغلو .. نرثيك أم نرثي حالنا …؟
23 - مَنْ يفعل ما فَعَلهُ خيرالدين ؟...
24 - عموش قيطوان ... الغائب المنسي
25 - خَنساءٌ القلعة تَبكي أخاها الشهيد ..
26 - أبو الفقراء لَمْ يعُدْ أباً للفقراءِ
27 - العَشر الأواخر مِن رَمَضان في قَلعةِ كركوك
28 - رَمَضان .. في قلعةِ كركوك قديماً ...
29 - حكاية البسكويت في كركوك
30 - القادمُ الفضيل ، هكذا كُنا نَستقبله ....
>>التالي >>