Turkish Arabic
 
2016-10-20   Arkad‏‎na gِnder
1685 (814)


الشق الثاني من الاسم


محمد هاشم الصالحي

.
كل واحد منا له اسم ولقب. والاسم فيما بعد يضاف اليه صفة معينة اي العمل الذي تقوم به.
فالاسم متكون من شقيين. الشق الاول هو اسمك واسم ابيك وجدك ومن ثم اللقب الذي تنتمي اليه.
اما الشق الثاني فهو ما يدل على عملك ومهنتك, كطبيب او مهندس او مدير عام او وزير او نجار او بقال وما الى ذلك.
الشق الاول شيء يهمك. فانت تفتخر حتما بنفسك وباسم ابيك وجدك وعشيرتك وما تنتمي اليه. الشق الاول هذا شيء يهمك وانت تعتني به. يهمك انت فقط.
الشق الثاني من الاسم هو عملك ومنصبك. وهذا ما يهمك ويهم الاخرين فقط.
فاذا كان الشق الثاني ذا وزن كبير تجد الالتفاف من حولك كبيرا مهما كان انتماء الاسم الاول. اما اذا كان الشق الثاني متواضعا بسيطا فسيكون الاهتمام بك متوسطا بسيطا بل وشيئا لا يذكر. حتى لو كنت عالما فيلسوفا ومفكرا تخدم الامة او كنت ما كنت.
لذا فإننا نجد البعض يحرصون على الشق الثاني من الاسم لجذب المستثمرين والمريدين ومن ثم المتاجرة بهم. ولهذا السبب تجد ان نشر صورة واحدة من اصحاب الشق الثاني من الاسم, يحصد اعجاب وتعليق المئات خلال دقائق علما ان المنشور لا يسوى درهما.
فالملتفــين حوله يضحكون عليه بحب واحترام مزيف لخدمة مأربهم الشخصية, وهو من جهته يتاجر بهم بكل وقاحة دون مبالاة. فالعلاقة بين الطرفين مبني على الخداع.
اما اذا زال الشق الثاني من الاسم وهذا امر حتمي فدوام الحال من المحال. سيظهر الوجه الحقيقي لكلا الطرفين.



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  محمد هاشم الصالحي

1 - عطالــة
2 - قانون الإنتخابات وإنتخابات نيابية سنوية
3 - ايســف
4 - الحسب أم النسب في خدمة القضية
5 - قبل وبعد المنصب
6 - في حيينا جامعان
7 - ساري العبد الله
8 - حيــاة متقـــاعد
9 - دعـــاء
10 - لمطلوب إثبــاته
11 - تـدرج وظيـفي
12 - الخـير يخـص والشـر يعـم
13 - وزيــر تركمــاني
14 - خارج اسوار المقبرة
15 - العـم مهـدي عسـكر
16 - بعض الظن
17 - متين عبد الله وحكاياته المدرسية
18 - بنزين عـادي بنزين محــسن
19 - الـوطن للرئيــس ولأبنــاء الرئيــس
20 - من كان يعــبد محــمداً..
21 - نفــط العــرب للعــرب
22 - انتحــار ســـياسي
23 - ندوة لتطوير الفن التركماني
24 - نومــا هانئـا للجمــيع
25 - خريج مريج..
26 - لكل من ينشر صور الاطعمة مع التحية
27 - انـا وطيــور الحـــب
28 - الســيد الـرئيـــس
29 - التجــدد في التغــــيير
30 - مهرجان المسرح التركماني الثالث
>>التالي >>