Turkish Arabic
 
2016-07-13   Arkad‏‎na gِnder
2617 (1071)


في ذكرى استشهاده ...الشهيد صلاح عبد الله محمد تنكجي


فلاح يازار اوغلو


ولد الشهيد صلاح عبدالله محمد تنكجي عام 1957 في كركوك منطقة القلعة بمحلة حمام مسلم من عائلة تركمانية كادحة .
درس المرحلة الابتدائية في مدرسة العراقية الابتدائية ثم نقل الى مدرسة يورد الابتدائية في منطقة صاري كهية بسبب انتقال مسكن العائلة الى منطقة خاصة مقابل بلدية كركوك شارع المحافظة , ودرس المتوسطة في متوسطة الغربية للبنين عام 1970 , ولم يستطع مواصلة الدراسة في المرحلة الصباحية نظراً لانشغاله مع والده في كسب العيش واخذ يواصل الدراسة في المرحلة المسائية في متوسطة المصلى المسائية .
ان الشهيد صلاح تنكجي منذ الطفولة نما عنده الروح الوطنية والقومية وتأثر بوالدته ووالده الذي كان دائماً يرتدي الملابس التركمانية التراثية ( زبون جاكيت ) حيث كان يحث اولاده وشباب المنطقة على حب لغتهم الام وقوميتهم التركمانية وتمسك بالإخلاص لمدينتهم كركوك الحبيبة ..
كان الشهيد صلاح تنكجي يرافق والدته خلال زيارتها لمقبرة الشهداء في كركوك وخاصة قبور شهداء مجزرة كركوك الرهيبة عام 1959م حيث كانت تتحدث والدتها عن مظالم الشعب التركماني وخاصة في مجزرة كركوك في تموز عام 1959م , ويحثه على حب ابناء جلدته ولغته الام التركمانية .. واحدى اشقائه ( الشهيد صباح ) الذي استشهد خلال حرب العراقية الايرانية عام 1982 , وله اخوان كل من ( محمد واحمد وعبد الرحمن وفلاح ) وهم ايضا سائرون في خطى شقيقهم الشهيد ووالدهم الراحل ومتمسكين بروح القومية والوطنية ويحبون ابناء جلدتهم ولغتهم الام التركمانية رغم اضطهادهم وتشردهم من وطنهم الام بسبب تصرفات الاجهزة الامنية للنظام السابق .. وان الشهيد صلاح عبد الله تنكجي كان احد زملائي في مرحلة الطفولة والدراسة وكان كادحاً ويعمل بمهنة ابيه في سوق الكبير بكركوك وكان متواضعاً ويحب زملائه ويتفقدهم دائماً ..
اضافة الى كل ذلك ان الشهيد صلاح تنكجي كان يواظب على قراءة الصحف والكتب الثقافية والادبية التركمانية ويلتقي مع اصدقائه في منطقة خاصة وعند نافورة المحافظة وحديقة المصلى وكازينو دار الاستراحة في المحطة خلال اعوام السبعينيات ..
وفي عام 1977 التحق لاداء الخدمة العسكرية الالزامية وسوق الى مركز تدريب الفرقة العسكرية الثانية بكركوك .
ونظرا لمشاركته في تشكيلات حركة الشباب القومي التركماني ضد انشطة وتوجهات الحزب الحاكم , مما ادى الى ملاحقته من قبل افراد الاجهزة الامنية في المنطقة والاستخبارات العسكرية في وحدته العسكرية ..
وفي يوم 30/8/1979 القي عليه القبض مع نخبة من الشباب التركمان من قبل الاجهزة الامنية في كركوك وثم ارسل الى مديرية الامن العامة في بغداد , واحيل الى محكمة الثورة المنحل ( سيئة الصيت ) , وصدر عليه حكم بالإعدام مع مصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة ومعه نخبة من شباب التركمان . وفي يوم 9/7/1980 نفذ فيه حكم الاعدام شنقاً حتى الموت . وفي يوم 10/ 7/1980 سلم جثمانه الطاهر من مستشفى الطب العدلي في بغداد , وقد اعدم ضمن مجموعة الشباب القوميين على سبيل المثال لا الحصر ( الشهيد رشدي رشاد مختار , الشهيد عزالدين جليل درزي , الشهيد محمد قورقماز , الشهيد محسن ملا علي الصالحي , الشهيد حميد رحمن كومبتلي , الشهيد مصطفى تلعفرلي , الشهيد صلاح نجم الخفاف ) وغيرهم , ومن الشباب من حكم عليهم بالسجن عشرات السنين ومنهم من حكم عليهم بالسجن المؤبد ..
وقامت الاجهزة الامنية بفرض اوامر مشددة على عوائل الشهداء ( المعدومين ) بعدم اجراء اية مراسيم للتشييع واقامة مجلس الفاتحة في البيوت او الجوامع مع عدم اقامة التجمعات في البيوت , وبعد ذلك قامت الاجهزة الامنية بملاحقة والد الشهيد صلاح تنكجي والقاء القبض عليه بسبب تأثره باستشهاد ولده صلاح وقيامه بكتابة عبارة الشهيد على قطعة دالة لقبر ولده المعدوم صلاح عبدالله .
وبسبب ملاحقة الاجهزة الامنية والحزبية للنظام السابق لعائلة الشهيد ونفي عدد من اخوانه وعائلتهم الى المحافظات الجنوبية مما اضطر اشقاؤهم بالهجرة الى الخارج حيث ان قسماً منهم استقروا في دولة تركيا والقسم الاخر في الدول الاوروبية ..
رحمك الله يا الشهيد صلاح تنكجي وتغمدك الله بواسع رحمته واسكنك فسيح جناته ..



Arkad‏‎na gِnder



 كتابات  فلاح يازار اوغلو

1 - في ذكرى الاربعينية .. التربوي والاديب فوزي نوري عبدالله البياتي
2 - في ذكرى الاربعينية .. الأديب والصحفي والتربوي عبد العزيز سمين بياتلى
3 - الاضراب الطلابي في كركوك عام 1971
4 - السابع من تشرين الأول .. اليوم القومي التركماني
5 - ثورة الامام الحسين ( عليه السلام ) هي إحقاق للحق وإزهاق للباطل وإقامة للعدل وإزالة للظلم وطلب للإصلاح ..
6 - الخطاط رجب نورالدين كركوكلي ...ابدع في اعماله جانب التراث الاسلامي من النقوش والزخرفة
7 - ذكرى مجزرة التياريين ( الليفي ) في كركوك عام 1924
8 - من الشخصيات التربوية التركمانية .. التربوي حسين محمد علي صالح الصالحي
9 - رحيل الشهيد الاعلامي احمد هاجر اوغلو خسارة للساحة الاعلامية التركمانية العراقية
10 - في ذكرى استشهاده .. الفنان المسرحي التركماني الشهيد حسين علي موسى ده مرجي الملقب بـ ( تمبل عباس )
11 - الدكتور الاديب والباحث والقانوني محمد مردان في ذمة الخلود
12 - في ذكرى رحيله .. المناضل والشاعر والخطاط المرحوم محمد عزت خطاط
13 - تحية إجلال وإكبار لشهداء مجزرة كركوك الرهيبة عام 1959
14 - في ذكرى استشهاده ...الشهيد رشدي رشاد مختار اوغلو
15 - في ذكرى استشهاده ... الشهيد محمد قورقماز
16 - الذكرى الثانية والعشرين لصدور جريدة توركمن ايلى الغراء
17 - القارئ والمجود الملا صباح الدين صديق غفور الهرمزي
18 - في ذكرى يوم الصحافة العراقية
19 - الفنان التشكيلي والشاعر والخطاط أكرم صابر كركوكلي في ذمة الخلود
20 - مجزرة التون كوبري عام 1991 من المجازر البشعة التي ارتكبت بحق ابناء التركمان
21 - المناضل والمفكر والتربوي نهاد أق قوينلو في ذمة الخلود
22 - من الشخصيات الفنية والتربوية التركمانية .. الفنان والتربوي عمر كريم
23 - من الشخصيات التركمانية ... الدكتور لطفي قيردار علم من أعلام التركمان
24 - في ذكرى رحيله ..المناضل والأديب والصحفي والتربوي الرائد مولود طه قاياجي
25 - يوم الصحافة التركمانية
26 - 24 كانون الثاني ذكرى منح الحقوق الثقافية للتركمان
27 - في ذكرى 22 لتأسيس حزب توركمن ايلى
28 - التركمان في اللبنة الاساسية للجيش العراقي الباسل
29 - في ذكرى رحيله .. الأديب والمناضل التركماني الراحل سامي يوسف دباغ اوغلو
30 - في ذكرى مولد فخر الكائنات محمد ( عليه الصلاة والسلام )
>>التالي >>